أخبارأخبار حول العالمحوادث

فوق الاحتمال.. انتحار ممرضة ثانية بسبب كثرة ضحايا كورونا

يبدو أن فظائع وباء بات فوق احتمال البشر.. خاصة أطقم الأطباء والممرضين التي تقوم على الرعاية الطبية للمرضى بالفيروس القاتل.

فقد أقدمت ممرضة عناية مركزة في العشرينات من عمرها على الانتحار، خلال عملها في بجنوب ، حيث توفي 8 مرضى بفيروس كورونا.

وقال الأطباء إنهم عثروا على الممرضة فاقدة الوعي في المستشفى قبل استدعاء الشرطة، وأنهم ناضلوا لإنقاذها لكنها ماتت فيما بعد، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقبل انتحارها، توفي 8 أشخاص كان يتم علاجهم في غرفة العناية المركزة التي كانت تعمل بها.

وشهدت لندن حالات إصابة بالفيروس أكثر من أي مكان آخر في ، حيث تم الإبلاغ عن 2872 إصابة من أصل 8077 حالة ووفاة 143 حالة في العاصمة، مع مخاوف مديري الصحة من احتمال تضاعف العدد يوميًا.

يذكر أن الأطباء والممرضات في جميع أنحاء بريطانيا، يزعمون أن هيئة الصحة العامة في إنجلترا تخاطر بحياتهم، بسبب عدم منحهم بدلات كاملة لعلاج مرضى التاجية، لمنع الإصابة، تماشياً مع إرشادات منظمة الصحة العالمية.

وقالت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد أن أكثر من نصف سكان المملكة المتحدة ربما أصيبوا بالفعل بالفيروس القاتل، وسط فرض العزل المنزلي الإجباري من الحكومة.

وكانت ممرضة أخرى في قد أقدمت على الانتحار أيضًا بسبب شعورها بالذنب، بعدما علمت أنها أصيبت بفيروس كورونا، واعتقدت أنها نقلت الفيروس إلى آخرين خلال عملها في مستشفى بمنطقة لومباردي، التي تعدّ بؤرة انتشار الوباء في .

ووفقًا للاتحاد الوطني للممرضات في إيطاليا، فقد كانت “”، التي تبلغ من العمر 34 عامًا، تعمل في وحدة العناية المركزة بمستشفى “سان جيراردو” في بمنطقة لومباردي، منذ 6 أسابيع.

وقد عانت من الإجهاد بعد العمل لفترات طويلة، ولكنها أُوقِفَت عن العمل منذ 10 مارس، بعدما أثبتت التحاليل إصابتها بالفيروس، وهو ما جعلها تصبح قلقة للغاية خشية أن تكون قد نقلت الفيروس لآخرين.

وأعرب الاتحاد الوطني للممرضات بإيطاليا عن “ألمه وخوفه بعد الزميلة الشابة”، خاصةً في ظل الظروف الراهنة التي تعاني بسببها البلاد.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: