أخبارأخبار حول العالم

فنزويلا ترفض تهديدات ترامب وتطالب مجلس الأمن بالرد

قال الرئيس الفنزويلي إن بلاده ترغب في إلقاء كلمة أمام الدولي للفت انتباه الدول الأعضاء إلى التهديدات الأمريكية بفرض حصار حجرعلى .

وأضاف مادورو – في خطاب تلفزيوني أوردته وكالة الأنباء الفنزويلية السبت – أن جميع الفنزويليين يستنكرون ويرفضون تصريحات دونالد بشأن فرض حجر محتمل ، مؤكدا أن بلاده ستظل حرة ومستقلة .

وأوضح أنه طلب من مندوب بلاده لدى الأمم المتحدة صامويل مونكادا إلى استنكار التهديدات الأمريكية أمام مجلس الأمن الدولي.

وطالب مندوب فنزويلا لدى الأمم المتحدة سامويل مونكادا، مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة ردا على التهديد الأمريكي بفرض حصار على بلاده.

وطالب مونكادا مجلس الأمن بتحرك سريع من أجل درء الكارثة التي ستنجم عن الأعمال الحربية المحتومة ضد فنزويلا التي أعلن عنها أحد الأعضاء الدائمين في المجلس، وهو حكومة الولايات المتحدة”..حسبما أفادت قناة “ اليوم” اليوم، السبت.

وأشار إلى أن المادة الـ41 من ميثاق الأمم المتحدة تنص على إمكانية فرض الحصار البحري على دول ما، لكن تفعيل هذه المادة لا يأتي إلا بقرار من مجلس الأمن وفي حال وجود خطر على السلام أو وقوع أعمال عدوانية.

وتواجه فنزويلا أزمة اقتصادية خانقة زادت العقوبات الأمريكية من وطأتها، وفي خطاب إلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيلي باشليه قال مادورو إن الولايات المتحدة جردت فنزويلا من أصول نفطية بقيمة 30 مليار دولار، وعلاوة على ذلك تم تجميد أو مصادرة 7 مليارات دولار في البنوك كانت مخصصة لشراء الطعام والدواء.

ووصفت الخارجية الفنزويلية العقوبات الأمريكية بأنها “إرهاب اقتصادي” يحرم الشعب الفنزويلي من حق الوصول إلى الطعام.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: