أخبارصوت أمريكافن وثقافة

فنان أمريكي ينتقد ترامب ويصفه بالمستغل للسلطة

هاجم الممثل الأميركي المعروف والنجم الهوليوودي الرئيس الأمريكي دونالد وذلك أثناء حصوله على جائزة نقابة ممثلي الشاشة تكريما له على مجمل أعماله.

ووفقا لرويترز قال دي نيرو، البالغ من العمر 76 عاما: “هناك صواب وهناك خطأ وهناك منطق سليم وهناك إساءة استغلال للسلطة، وأنا كمواطن أملك الحق مثل غيري للتعبير عن رأيي.

وأملك صوتا أعلى بسبب مكانتي وسأستخدمه كلما رأيت إساءة سافرة لاستغلال السلطة وهذا كل ما يمكنني قوله الليلة”.

وكان ذلك بعد صعود دي نيرو، خشبة المسرح لاستلام الجائزة التي تمنح سنويا وسط حفاوة الحاضرين، هاجم ترامب بصورة غير مباشرة ودون أن يذكره بالاسم.

ووجه دي نيرو الشكر لزملائه، الذين منحوه الجائزة تكريما له على مجمل أعماله وتسلم الجائزة بعد انتقاده لترامب .

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يهاجم فيها دي نيرو الرئيس الأميركي فخلال مقابلة صحفية سابقة قال النجم الأميركي، ، إن ترامب ليس مناسبا حتى ليكون فردا جيدا من أفراد عصابة، لأنه لا يتشبث بكلامه في أي موضوع.

وأضاف أنه لا يعرف بالضبط سببا لتأييد ترامب، “حتى في عالم العصابات، لا أعتقد أنه يستطيع أن يصمد طويلا”.

وأشار دي نيرو، أن ترامب يستطيع أن يصمد فقط في عالم العقار، وسبب هذا الصمود بسيط بحسب قوله “لأنه ورث كل تلك الأموال، أما هو فأحمق. وفي العالم الحقيقي، لن يصمد طويلا، هذا إحساسي”.

ولم يكتف النجم الأميركي بهذا القدر، فوصف ترامب بالرئيس المزيف، وأكد على ضرورة إخضاعه للمحاسبة من خلال تحقيق العزل الذي أطلقته الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب في الكونغرس الأميركي.

كما انتقد دي نيرو عملية قتل سليماني ونشر مقطع فيديو مركب لترامب، وكتب إلى جانبه، “رئيس سيبدأ حربا مع ، لأنه لا يملك القدرة على التفاوض لأنه ضعيف (…) سيشن هجوما على قبل الانتخابات حتى يفوز، أمر مثير للشفقة”.

وفي تغريدة أخرى كتب دي نيرو: “هذه جنازة سليماني في إيران. ترامب ليس لديه فكرة عما فعله”، مرفقا فيديو لملايين خرجوا لتشييع الجنرال الإيراني الذي تعرض للاغتيال.

يشار إلى أن دي نيرو قد وجه انتقادات شديدة لترامب في العام 2018، خلال بث حفل “جوائز توني” على الهواء مباشرة من أحد مسارح برودواي حيث كان النجم مقدم الحفل.

وكتب ترامب بعدها تغريدة ردا على دي نيرو ووصفه خلالها بأنه “فرد تافه للغاية”.

وحصل دي نيرو على جائزة نقابة ممثلي الشاشة بعد 50 عاما في عالم السينما والتمثيل، لعب خلالها بطولة أفلام منها “صائد الغزلان” و”الثور الغاضب” والجزء الثاني من سلسلة أفلام “العراب”، إضافة إلى أفلام كوميدية، وسبق له الفوز مرتين بجائزة أوسكار، كما لعب دور البطولة في فيلم “الإيرلندي”، المرشح بدوره للأوسكار هذا العام.

ويعد دي نيرو أحد الممثلين الذين يحظون باحترام كبير في الولايات المتحدة، وفاز بجائزتي أوسكار عن دوريه في فيلمي (ريجينغ بول) أو الثور الهائج، والجزء الثاني من سلسلة (ذا غاد فاذر) أو الأب الروحي.

وعلى الرغم من أن دي نيرو اشتهر بقلة الكلام في المناسبات العامة عادة، والحرص الشديد على خصوصية حياته الشخصية فإنه عُرف بكونه أحد أهم منتقدي ترامب خارج الدوائر السياسية.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: