أخبارأخبار أميركا

فلوريدا تكافح حمى الضنك باستخدام البعوض قاتل أبنائه

كوسيلة أخيرة لمحاربة الآفات والأمراض التي ينشرها البعوض، صوّت المسؤولون في فلوريدا مؤخرًا على السماح بإجراء أول اختبار في أمريكا لإطلاق بعوض معدل وراثيًا، والذي من شأنه أن ينقل جينات مميتة لمواليده من الإناث، بحسب ما نشرته صحيفة “واشنطن بوست“.

وجاء القرار بعد نحو ساعتين من الشهادات المثيرة للجدل في جلسة استماع عامة تمت عبر الإنترنت، حيث عبّر العديد من المتحدثين عن مخاوفهم بشأن إطلاق كائنات معدلة وراثيًا إلى الطبيعة، لكن في النهاية اقتنع الجميع بأن المخاوف بشأن الأمراض التي ينقلها البعوض أكثر خطورة ويجب مقاومتها.

وبلغ إجمالي حالات حمى الضنك التي نقلها البعوض المعروف باسم “الزاعجة المصرية” أو “بعوض الحمى الصفراء” في جزر فلوريدا كيز، نحو 47 حالة حتى الآن خلال العام الجاري، وهي أول زيادة منذ ما يقرب من 10 أعوام.

وينشر هذا النوع من البعوض حمى مرض زيكا، ويصعب التحكم في هذا النوع من البعوض بشكل خاص من بين نحو 45 نوعًا من البعوض الذي يوجد في فلوريدا كيز، وهي مجموعة من الجزر المرجانية.

وسيبدأ تطبيق خطة إطلاق البعوض المعدل وراثيًا في يناير من العام المقبل، حيث ستوفر شركة أوكزيتيك البريطانية صاحبة هذه الفكرة، صناديق بيض من ذكور بعوض “الزاعجة المصرية” لينمو البيض، ويصبح ذكورًا عادية المظهر، مثل غيره من ذكور البعوض، حيث يشربون رحيق الأزهار، وليس الدم مثل الإناث.

ويأمل العلماء في أن تنجح الذكور المعدّلة وراثيًا في جذب الإناث للتزاوج، حيث توجد بهم القليل من الجينات التخريبية التي تقتل أي ذرية من الإناث ناتجة عن التزاوج، وبمرور الوقت يجب أن يؤدي ذلك إلى تقليص أعداد هذا النوع من البعوض، حيث سيرث أيضا الأبناء من الذكور جينات الأب القاتلة لأي ذرية من الإناث، وسيستمرون في تقليص الأعداد جيلًا بعد جيل.

بحسب العلماء فإن إناث البعوض تحتاج إلى العناصر الغذائية في دم الإنسان، مثل الحديد، وذلك لإنتاج البيض، وتضع إناث “الزاعجة المصرية” ما يقرب من 100 إلى 200 بيضة في المرة الواحدة، أو ما يقرب من 300 بيضة في العمر، حيث تعيش الإناث البالغة حتى شهر، بينما تعيش الذكور أسبوعًا واحدًا فقط.

وتضع إناث “الزاعجة المصرية” بيضها على جوانب البرك الضحلة أو الحاويات الاصطناعية، فيما تضع الأنواع الأخرى من البعوض بيضها على مختلف الأسطح الأخرى.

وقامت الشركة البريطانية بتزويد أماكن أخرى حول العالم بنحو مليار بيضة من ذكور البعوض قاتل أبنائه من الإناث، خصوصًا في البرازيل، حيث يمكن أن يتفشى فيروس زيكا وتكون حمى الضنك شائعة أيضا، وتؤكد الشركة أنه لم يثبت وجود أيّ مخاطر محتملة على البيئة أو الإنسان من إطلاق هذا البعوض المعدّل وراثيًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين