أخبارأخبار أميركا

فلوريدا تقر قانونًا يمنع شبكات التواصل من حظر حسابات المرشحين السياسيين

أقرّت فلوريدا قانونًا يحظر على شبكات التواصل الاجتماعي حذف حسابات المرشحين السياسيين، وذلك في إطار خطة جديدة ضمن معركة سياسية بشأن السيطرة على المحتوى على هذه الشبكات، لا سيّما بعد انتخابات 2020 المثيرة للجدل، وفقًا لما نشرته “ABC“.

وسبق وأن قامت منصات كبرى بحظر الرئيس السابق دونالد ترامب، وهو الأمر الذي أثار انتقادات من ناشطين في مجال الحريات وقطاع التكنولوجيا، لكن حاكم الولاية الجمهوري رون ديسانتيس أراد من توقيعه لهذا القانون أن يمنح سكان فلوريدا سلطة أكبر على ما يسميه “الرقابة من قبل شركات التكنولوجيا الكبرى”.

وقع ديسانتيس القانون، أمس الاثنين، في جامعة فلوريدا الدولية في ميامي، وأضاف: “يمنح هذا الإصلاح كل فلوريدا القدرة على مقاومة التكنولوجيا الكبيرة”، حيث سيفرض القانون غرامات مقدارها 250 ألف دولار يوميًا إذا حذفت شركات التواصل الاجتماعي حسابًا لمرشح سياسي على مستوى الولاية.

كما سيتم فرض غرامة قدرها 25 ألف دولار لليوم إذا أزالت تلك الشبكات حسابًا لشخص يترشح لمنصب محلي، على أن يدخل القانون حيز التنفيذ في 1 يوليو المقبل.

وقال ديسانتيس خلال حفل توقيع القانون، إن “بعض هذه الشركات الضخمة في وادي السيليكون تمارس سلطة على سكاننا لا سابقة لها حقا في التاريخ الأمريكي، يبدو أن إحدى مهامهم الرئيسية هي قمع الأفكار”.

ومن غير المعلوم حتى الآن ما إذا كانت فلوريدا ستتمكن من فرض هذا القانون، نظرًا إلى أن القانون الفيدرالي يمنع مقاضاة شركات الإنترنت لإزالتها محتوى، كما أن القانون الفيدرالي يتفوق على قانون الولاية عند وجود تعارض.

من جهته؛ فقد قال رئيس رابطة قطاع الكمبيوتر والاتصالات والتي تمثل العديد من شركات التكنولوجيا، مات شرويرز، إن “القانون سيطلق العنان على الأرجح لموجة من المنازعات القضائية، ولن يحقق الهدف المرجو منه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين