أخبارأخبار أميركا

فقدان 6 أشخاص وتدمير منازل بسبب انهيارات أرضية في ألاسكا

أعلنت شرطة ألاسكا أن 6 أشخاص تم فقدانهم بعدما تسببت الأمطار الغزيرة في حدوث انهيارات أرضية، مما أسفر عن تدمير 4 منازل في المنطقة الجبلية بجنوب شرق الولاية.

وبحسب ما ذكرته الشرطة في بيان صادر عنها، فإن الانهيارات الأرضية قد غطت المنطقة بطين وصل ارتفاعه إلى نحو 3 أمتار، إلى جانب وجود أشجار وحطام كثيف، وهو ما استدعى تعاون شرطة الولاية مع الشرطة الفيدرالية من أجل إجلاء السكان في وقت متأخر، من يوم أمس الأربعاء.

وبحسب ما نشرته “ABC News“؛ فإن عدم استقرار الأرض تطلب تدخل طائرات هليكوبتر تابعة للحرس الوطني وكلابًا بوليسية للمشاركة في جهود الإنقاذ، اليوم الخميس، بعدما حالت مطبات هوائية عنيفة دون ذلك أمس.

وتضررت مناطق أخرى في جنوب شرق ألاسكا بسبب الانهيارات الأرضية والفيضانات والرياح القوية التي أحدثتها العاصفة، وفقًا لإدارة ألاسكا للسلامة العامة.

وقال دوجلاس أولرود، عمدة هينز بورو، إنه قد تم إجلاء عدد كبير من الضحايا، بالرغم من تعليق عمليات البحث والإنقاذ ليل الأربعاء بسبب الأرض غير المستقرة، مضيفًا أن العديد من سكان منطقة هينز بورو فقدوا منازلهم بسبب الفيضانات والانهيارات الطينية.

وأصدر أولرود، الأربعاء، إعلان حالة الطوارئ بسبب الفيضانات الشديدة في المنطقة بسبب العاصفة الشتوية التي تضرب الولاية، كما غمرت المياه عدة طرق وحدثت خسائر كبيرة في البنية التحتية بسبب تدهور الطرق وانهيارها.

وكتب أولرود على صفحته على فيسبوك، أمس الأربعاء: “سوف تحتاج هينز بورو إلى الكثير من الصلوات”، وتابع: “لدينا العديد من الطرق التي جرفتها المياه، وانزلاقات الطين، وغمرت المنازل، أطقم العمل ستعمل طوال الليل، لكن كمية الأمطار التي تتساقط عليها تجعل من الصعب عليهم معالجة جميع المشاكل”.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن العديد من الشركات المحلية والأفراد يساعدون سلطات الولاية من خلال توفير الطعام والأغطية للمحتاجين، وكتب قسم شرطة هينز بورو على فيسبوك: “إلى ملائكتنا في هينز بورو، شكرًا لك على سارة جيه، وراستي كومباس، وألبن جلو، وكريستال لويد، لإطعام المستجيبين لدينا، دعمكم محل تقدير كبير”.

وتدعو السلطات السكان إلى مغادرة منازلهم والاجتماع على الشاطئ، حسبما أعلنت إدارة الشرطة على فيسبوك، أمس الأربعاء، حيث أوصى رئيس البلدية السكان الذين يعيشون في مناطق الخطر بالإخلاء إلى الفنادق المحلية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين