أخبارمنوعات

فرنسا: وفاة 1500 شخص جراء موجتين حارتين خلال العام الحالي

أعلنت وزيرة التضامن والصحة الفرنسية “أنييس بوزان” وفاة 1500 شخص جراء موجتي الحر التي ضربتا البلاد هذا العام وذلك أقل بعشر مرات من موجة الحر عام 2003 “.

وقالت الوزيرة الفرنسية – حسبما ذكر “راديو “فرانس إنفو” الاخباري الفرنسي اليوم /الاحد/ – إن 567 شخصا توفوا خلال الموجة الحارة الأولى أواخر يونيو إلى مطلع يوليو الماضيين و868 آخرين خلال الموجة الثانية أواخر يوليو الماضي وذلك مقارنة بهذه الوفيات الزائدة مع 15 الف حالة وفاة إضافية خلال موجة الحر عام 2003 والتي استمرت 20 يوما.

واوضحت “بوزان” أن فرنسا عانت هذا العام من 18 يوما من موجتين من أرتفاع درجات الحرارة المكثفة حيث تأثر 20 مليون شخص منها فعليا.. مشيرة إلى أن أكثر من نصف حالات الوفيات تبلغ اعمارهم 75 عاما ولكن هناك أيضا أشخاص بالغون وصغار في السن تأثروا بشكل خاص بموجات الحرارة لاسيما في مجال العمل حيث توفي نحو عشر اشخاص اثناء العمل.

يذكر أن فرنسا سجلت في يونيو الماضي اعلى درجة حرارة بلغت 46 درجة مئوية في منطقة “هيرولت” جنوبي البلاد والتي تعد من أكثر المناطق تعرضا لموجة الحر الماضية والتي اطلق عليها الأوروبيون “فقاعة الصحراء”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين