أخبارأخبار أميركا

فتى يبلغ من العمر 13 عامًا يقتل شقيقته بالنار بولاية جورجيا

أعلن مكتب مأمور مقاطعة دوجلاس في بيان صحفي أن فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا، قُتِلَت الأسبوع الماضي في ولاية جورجيا على يد شقيقها البالغ من العمر 13 عامًا، والذي تم اتهامه بارتكاب جناية القتل العمد، وفقًا لـ “The Hill“.

صرح قائد الشرطة، تيم باوندز، خلال مؤتمر صحفي أن الفتى الذي يصنّع ويبيع “أسلحة شبح”، قام بإطلاق النار على أخته عن طريق الخطأ أثناء محاولته إصابة شخص آخر، وزعم الفتى أن إطلاق النار وقع عندما جاءت مجموعة من الأشخاص إلى منزل العائلة في دوجلاسفيل تحت ستار شراء الأسلحة التي تم تجميعها بدون أرقام تسلسلية، من الفتى.

وبدلاً من ذلك، سرقوا الأسلحة، مما دفع الفتى الصغير إلى إطلاق النار عليهم، ولكنه أصاب شقيقته دون قصد أثناء مغادرتهم المنزل.

تم القبض على الفتى، ووجهت اتهامات إليه، كما تم القبض على شخص يُدعى جبريل مكارثر، يبلغ من العمر 19 عامًا، وهو أحد الأشخاص الذين سرقوا الأسلحة، حيث تم اتهامه بالسرقة.

لم تحدد الشرطة بعد الشخص الآخر المتورط في السرقة، وقال باوندز خلال مؤتمر صحفي إن الصبي المراهق كان يبيع أسلحة محلية الصنع في مختلف مقاطعات جورجيا، حيث تتميز بعدم القدرة على تتبعها.

واختتم باوندز المؤتمر الصحفي بقوله: “إنه أمر محزن للغاية، لأن الأم فقدت طفلين في وقت واحد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين