أخبارأخبار أميركا

فايزر تطلب الاستخدام الطارئ للقاح كورونا و40 مليون جرعة جاهزة

كشف وزير الصحة والخدمات الإنسانية، ، أن شركتي “ للأدوية وشريكتها الألمانية “بيونتيك” BioNTech SE، ستطلبان موافقة حكومية للاستخدام الطارئ للقاح فيروس اليوم الجمعة، مما يمهد الطريق لتوزيع ملايين الجرعات على الأمريكيين في غضون 24 ساعة.

ووفقًا لشبكة cnbc فقد أكد عازار، خلال إحاطة فريق العمل الخاص بفيروس كورونا بالبيت الأبيض، أن الحكومة ستقوم بشحن ملايين الجرعات من اللقاح في غضون 24 ساعة من موافقة على طلب “فايزر”، وهو ما يعني أن الأمل والمساعدة في الطريق.

ورغم أن لقاح فايزر يحتاج تخزينًا شديد البرودة، إلا أن المسئولين يؤكدون أن التوزيع جاهز للبدء بمجرد الموافقة على استخدام اللقاح.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أشار عازار إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن توزع 40 مليون جرعة من لقاحي فايزر وموديرنا بحلول نهاية العام.

فيما قال نائب الرئيس، : “إننا بالمعنى الحرفي للكلمة، يمكن أن نكون على بعد أسابيع قليلة فقط من توفر لقاح في جميع أنحاء البلاد للفئات الأكثر ضعفًا بيننا”.

وصول لأي مكان

من جانبه قال الجنرال ، كبير مسؤولي العمليات في عملية () التابعة لفريق العمل بالبيت الأبيض، إن حوالي 40 مليون جرعة من اللقاح يمكن أن تكون جاهزة للتوزيع في الولايات المتحدة بسرعة إذا سمحت إدارة الغذاء والدواء باستخدامها في حالات الطوارئ.

وأكد أن شركة فايزر “قادرة على توزيع اللقاح بمفردها، لكنها سيستعينون بشركتي  FedEx وUPS في تنفيذ عملية التوزيع”.

وأضاف: “سنقوم في نفس الوقت بشحن مجموعات إضافية من الإبر والمحاقن والمناديل الكحولية وكل ما هو لازم لجاهزية اللقاح”.

وأشار بيرنا إلى أن جرعات اللقاح سيتم شحنها إلى أي مكان تريد الولاية توصيل اللقاح له”.

ووفقًا لوكالة أسوشييتد برس قال بيرنا لبرنامج “Good Morning America” ​​على قناة ABC، اليوم الجمعة، إن الولايات ستقرر من سيحصل على اللقاح أولاً، بتوجيه من إدارة الغذاء والدواء ومركز السيطرة على الأمراض.

وتابع: “ستخبرنا الولايات بالمكان الذي تريده بالضبط.. وبمجرد أن يكتشفوا خطة التوزيع الخاصة بهم عبر ولاياتهم ، سنضمن وصول اللقاح إلى هناك في الوقت المناسب.”

ومن المتوقع أن يحصل العاملون في مجال الرعاية الصحية، ومن هم في دور رعاية المسنين وغيرهم من الأشخاص المعرضين للخطر على اللقاح في المرحلة الأولى. ويقول خبراء الصحة إنه لن يكون هناك لقاح كافٍ للتوزيع على عامة الناس قبل حلول الربيع أو في وقت لاحق.

الاستخدام الطارئ

وكانت شركة فايزر قد قالت إنها ستتقدم بطلب إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، اليوم الجمعة، للحصول على إذن استخدام طارئ (EUA) للقاح COVID-19 الخاص بها، وفقًا لـ”رويترز“.

ويأتي تقديم الطلب بعد أيام فقط من إعلان شركة فايزر عن نتائج التجارب النهائية التي أظهرت أن اللقاح كان فعالًا بنسبة 95% في الوقاية من COVID-19 دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

وتتوقع فايزر أن تحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء بحلول منتصف ديسمبر، وقالت إنها ستبدأ في شحن الجرعات على الفور تقريبًا، مشيرة إلى أنها تتوقع أن يكون لديها 50 مليون جرعة لقاح جاهزة هذا العام، كافية لحماية 25 مليون شخص.

وقال مصدر مطلع على الوضع لرويترز إن لجنة استشارية تابعة لإدارة الغذاء والدواء تخطط مبدئيا للاجتماع في الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر لمناقشة إقرار اللقاح، رغم أن المواعيد قد تتغير.

وأظهر اللقاح أنه كان فعالًا بنسبة 95%، وهو أعلى بكثير مما كان متوقعًا، ووضعت إدارة الغذاء والدواء حدًا أدنى للفعالية بنسبة 50%.

وقال ألبرت بورلا ، الرئيس التنفيذي لشركة فايزر: “يمثل التسجيل في الولايات المتحدة علامة فارقة في رحلتنا لتقديم لقاح COVID-19 إلى العالم ، ولدينا الآن صورة أكثر اكتمالاً عن كلٍ من فعالية اللقاح وأمانه”.

ومن المتوقع أن تكون شركة Inc هي الشركة التالية التي تسعى للحصول على موافقة للاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة للقاح COVID-19. وكان لقاحها قد أظهر أظهر فعالية بنسبة 94.5%.

ماذا يعني الاستخدام الطارئ للقاح؟

يعني الاستخدام الطارئ للقاح أن تسمح إدارة الغذاء والدواء بإعطاء اللقاح لبعض الأشخاص أثناء استمرار دراسات السلامة والفعالية.

وقبل السماح بأي لقاح في الولايات المتحدة، يجب مراجعته من قبل إدارة الغذاء والدواء، الأمر الذي يتطلب دراسة آلاف الأشخاص.

ووفقًا لوكالة أسوشييتد برس قد تستغرق عملية الموافقة على لقاح جديد حوالي عقد من الزمان، لكن الحكومة الفيدرالية تستخدم طرقًا مختلفة لتسريع عملية لقاحات COVID-19.

وخلال الأزمات الصحية، يمكن لإدارة الغذاء والدواء تخفيف معاييرها العلمية العادية للسماح بالاستخدام الطارئ للأدوية التجريبية والأجهزة واللقاحات والمنتجات الطبية الأخرى.

وفي هذا الإطار فإن اللقاحات الأولى التي تحصل على الضوء الأخضر المؤقت في الولايات المتحدة ستكون متاحة في إطار هذه العملية، المعروفة باسم ترخيص استخدام الطوارئ.

وبدلاً من المطلب المعتاد المتمثل في تقديم “الدليل الملموس” للسلامة والفعالية للقاح لكي يحصل على الموافقة، يمكن لإدارة الغذاء والدواء أن تسمح بدخول اللقاح إلى السوق طالما أن فوائده من المرجح أن تفوق مخاطره.

وعلى هذا الأساس من المتوقع أن تكون النتائج التي توصلت إليها فايزر ومودرنا حتى الآن كافية لإدارة الغذاء والدواء للسماح بإعطاء اللقاح لبعض الفئات المعرضة للخطر، مثل العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية وسكان دار رعاية المسنين.

ومن المحتمل أن تتطلب الموافقة الكاملة على اللقاح 6 أشهر من متابعة السلامة، بالإضافة إلى عمليات التفتيش المكثفة لمواقع التصنيع الخاصة بالشركة، وهو ما يتوقع أن يكتمل بحلول الربيع أو الصيف المقبل، وعندها سيحصل اللقاح على الموافقة الكاملة وسيكون متاحًا لعامة السكان.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين