أخبارأخبار أميركا

فايزر تختبر دواءً عن طريق الفم للوقاية من فيروس كورونا

أعلنت شركة فايزر، اليوم الإثنين، أنها بدأت مرحلة تجارب نهائية لاختبار عقار جديد، يُعطى عن طريق الفم مصمم للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث من المقرر أن يُعطى بشكل أساسي لأولئك المعرضين للإصابة بالفيروس بشكل أكبر.

وفقًا لما نشره موقع “The Hill“؛ تقدمت شركة الأدوية إلى الأمام في فحص تأثيرات العقار الفموي المضاد للفيروسات، والذي يسمى حتى الآن باسم PF-07321332، بعد أن حددت مرحلتها التجريبية الأولى أن العقار “آمن وجيد”.

في المرحلة التالية، ستسجل شركة فايزر ما يصل إلى 2660 من البالغين الأصحاء الذين يعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب بعدوى كوفيد-19 مؤكدة، وسيحصل المشاركون على الدواء الفموي وجرعة منخفضة من عقار ريتونافير لفيروس نقص المناعة البشرية للمساعدة في إبطاء تفكك PF-07321332 لإبقائه في الجسم لفترة أطول، أو دواء وهمي مرتين يوميًا لمدة 5 إلى 10 أيام.

يعمل مثبط الأنزيم البروتيني عن طريق منع نشاط الإنزيم الذي يحتاج الفيروس إلى تكراره، وتهدف الدراسة إلى تقييم سلامة وفعالية الدواء في الوقاية من حالات كورونا وأعراضه خلال أسبوعين بعد التعرض للإصابة.

وقالت فايزر في بيان إن الدواء يمكن أن يُعطى “عند أول بادرة للعدوى أو عند الوعي الأول بالتعرض دون الحاجة إلى دخول المرضى إلى المستشفى”.

مثل هذا العلاج المرتقب ستكون لديه القدرة على تقليل العدوى وتغيير مسار الوباء، وفي الوقت الحالي، لا يوجد علاج فموي معتمد لأولئك الذين تعرضوا لكورونا للوقاية من العدوى.

قال ميكائيل دولستين، كبير المسؤولين العلميين بشركة فايزر، إن الشركة تعتقد أن تطوير علاجات لأولئك الذين يصابون بالفيروس أو يتعرضون له يمكن أن يساعد في الحد من العدوى عن طريق استكمال اللقاحات.

وأضاف دولستين: “إذا نجحنا، نعتقد أن هذا العلاج يمكن أن يساعد في وقف الفيروس مبكرًا، قبل أن تتاح له فرصة التكاثر على نطاق واسع، ويحتمل أن يقي من ظهور أعراض المرض لدى أولئك الذين تعرضوا له ويمنع ظهور العدوى لدى الآخرين”.

لقاح فايزر، الذي تم تطويره مع الشريك الألماني BioNTech، كان اللقاح الوحيد المعتمد في الولايات المتحدة لتلقي الموافقة الكاملة من إدارة الغذاء والدواء (FDA) حتى الآن، وتم إعطاء أكثر من 223 مليون جرعة للأمريكيين منذ تصريح الطوارئ في ديسمبر، وفقًا لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين