أخبارأخبار أميركا

فايزر تبدأ تجارب لقاح كورونا على الأطفال

تعمل وحدة البحوث الإكلينيكية وتطوير اللقاحات بشركة فايزر على “تجارب المرحلة الأولى من لقاحات كورونا لدى الأطفال في سن 11 عامًا، والتي ستنتقل تدريجيا إلى الأطفال في عمر 6 أشهر”، وفق ما أفاد به رئيسها الدكتور بيل جروبر.

ووفقًا لشبكة “NBC news”، تقسم “فايزر” الأطفال في الولايات المتحدة وأوروبا إلى 3 فئات عمرية تبدأ من سن 5 إلى 11 سنة، ثم من سنتين إلى 5 سنوات، وأخيراً من سن 6 أشهر إلى سنتين.

يشار إلى أن هذا اللقاح “هو نفسه الذي يتم به تطعيم البالغين”، لكن الأمر يختلف من حيث “حجم الجرعة”. وتتبنى الشركة “مقاربة تدريجية” للتأكد من “شروط السلامة وتحمّل الأطفال للقاح”، على حد قول جروبر.

كما لفت جروبر إلى أن هذا التدرج في الجرعات يبدأ بـ”جرعة خفيفة” للأطفال من سن 5 إلى 11 سنة، مروراً بـ”جرعة متوسطة الحجم”، وصولاً إلى “جرعة كبيرة”، ثم الانتقال من هذه الفئة العمرية إلى فئات عمرية أقل، بحسب موقع “nytimes“.

وفي هذا الصدد أكد جروبر أن فايرز تسعى إلى تقديم المعلومات في أسرع وقت ممكن لوكالة الغذاء والدواء المنوطة بمنح تراخيص استخدام اللقاحات، مشيرًا إلى أنه “يمكن البدء في تطعيم الأطفال مع بداية العام الدراسي المقبل”.

كما لفت إلى أن إضافة الأطفال إلى لائحة الأفراد المشمولين بتلقي اللقاح “سيساعد بدرجة كبيرة على حماية مجتمعاتنا”، مشدداً على أن هذا الإجراء ضروري لبلوغ “مناعة القطيع”.

وفيما يتعلق بالآثار الجانبية للقاح على الأطفال، قال جروبر إن “نسبة قليلة من البالغين عانوا الحمى أو القشعريرة بعد تلقيهم اللقاح”، مضيفاً أن “الشركة تبذل ما في وسعها لمحاولة تلافي حدوث ذلك لدى الأطفال”.

وبحسب صحيفة “وول ستريت جورنال“، تكتسب هذه التجارب أهميتها من كونها الخطوة الأولى في توسيع نطاق اللقاح ليتخطى البالغين (18 عاماً فما فوق)، الذين يشكلون محور حملات التلقيح حول العالم حتى الآن.

تطورات تجعل من فايرز تنضم إلى نظيرتها “موديرنا” التي أعلنت قبل 10 أيام بدء اختبار لقاحها على الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وأقل من 12 عامًا، في تجربة المرحلة الثانية، وفقًا لشبكة “CNN“.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين