أخبارأخبار أميركا

فاوتشي يحذر: الوضع خطير والمستشفيات تقترب من طاقتها القصوى

حذر كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الدكتور أنتوني فاوتشي، من أن المستشفيات في أمريكا تقترب من طاقتها الاستيعابية القصوى، في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال فاوتشي لشبكة CNN إنه “قريبا سيتعين على المسؤولين اتخاذ قرار بشأن من سيحصل على سرير في العناية المركزة”، مؤكدًا “أن البلاد في وضع خطير، وفي وقت قريب سيكون علينا اتخاذ بعض الخيارات الصعبة للغاية من أجل تدارك الموقف”.

وأضاف فاوتشي: “التطعيم هو الطريقة الأفضل لخفض حالات الاستشفاء في المستشفيات”، وتابع: “أفضل طريقة لمنع العاملين في مجال الصحة من الاضطرار إلى اتخاذ مثل هذه الخيارات الصعبة هو منع الإصابات الجديدة”، مشيرا إلى أهمية ارتداء الكمامة والالتزام بالإجراءات الاحترازية، وبالطبع أخذ التلقيح.

متغير خطير
وأضاف فاوتشي أن المتغير المسمى “mu”، والذي صنفته منظمة الصحة العالمية (WHO) باعتباره “متغيرًا مثيرًا للاهتمام”، هذا الأسبوع، لا يشكل تهديدًا مباشرًا للولايات المتحدة، لكن مسؤولي الصحة يراقبونه عن كثب، وفقًا لموقع “The Hill“.

تم اكتشاف متغير “mu” في 39 دولة في أمريكا الجنوبية وأوروبا، وتم التعرف عليه لأول مرة في كولومبيا في وقت سابق من هذا العام، اعتبارًا من 29 أغسطس، حيث تم الإبلاغ عن 4500 تسلسل من المتغير، مما يشكل أقل من 0.1٪ من الحالات المتسلسلة.

لكن هذا المتغير ليس قريب على الإطلاق من الانتشار الواسع، فمتغير دلتا هو المسيطر بنسبة تزيد عن 99٪، وأضاف فاوتشي أن هذا المتغير الجديد يحتوي على مجموعة من الطفرات التي تشير إلى أنه يمكن أن يتجنب بعض الأجسام المضادة، لكنه شدد على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان هذا هو الحال.

وتابع فاوتشي: “لا نقلل من أهمية اللقاحات، فنحن نأخذها على محمل الجد، ولكن حتى عندما يكون لديك متغيرات تقلل إلى حد ما من فعالية اللقاحات، فإن اللقاحات لا تزال فعالة جدًا ضد المتغيرات من هذا النوع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين