أخبارأخبار أميركا

فاوتشي: نسير على الطريق الصحيح لإيجاد علاج لكورونا

في ظل تزايد إصابات كورونا في أمريكا، قال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إنه يعتقد أن الولايات المتحدة تسير على الطريق الصحيح للعثور على علاجات ستساعد في منع تطور الفيروس، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض الشديد.

ووفقًا لشبكة “سي أن أن”، أكد فاوتشي خلال ندوة عبر الإنترنت مع كلية طب ستانفورد، أمس الاثنين أن: “ما نحتاجه حقًا، ونحن على مسار الحصول عليه، هي التدخلات التي يمكن إعطاؤها في وقت مبكر من مسار المرض لمنع الأشخاص الضعفاء” من دخول المستشفى.

وتابع فاوتشي: “هذه أدوية مباشرة مُضادة للفيروسات، وبلازما النقاهة، والغلوبولين المناعي المفرط، والأجسام المضادة وحيدة النسيلة، وعدد من العوامل المضادة للفيروسات ذات التأثير المباشر… أعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح للوصول إليها قريبًا”.

كما رأى فاوتشي أنه يمكن إثبات فعالية اللقاح بحلول نهاية العام أو أوائل العام المقبل. وفيما يتعلق بالعلاجات، قال إنه بناءً على الخبرة في تطوير علاجات الإيبولا، فإنه يعتقد أن علاجات الأجسام المضادة وحيدة النسيلة “تكاد تكون رهانًا أكيدًا”.

لقاح كورونا

وفي سياق متصل، تحدث موقع sputink عن توقع مسؤولي الصحة وصانعي الأدوية الأمريكيين، بدء إنتاج جرعات من لقاح لفيروس كورونا المستجد بحلول نهاية الصيف الجاري.

وبحسب شبكة “سي إن بي سي”، تهدف الولايات المتحدة إلى توزيع 300 مليون جرعة من لقاح “كوفيد 19” بحلول أوائل عام 2021.

وقال مسؤول كبير في إدارة ترامب للصحفيين، خلال مؤتمر عبر الإنترنت، إن عملية التصنيع جارية بالفعل على الرغم من “أنهم غير متأكدين من أي اللقاحات سيعمل بشكل ناجح”، مضيفًا أنهم يشترون بالفعل المعدات، ويؤمنون مواقع التصنيع، ويتم تزويدهم بالمواد الخام.

وأضاف: “بالنسبة لسؤال، متى بالضبط ستكون مكونات اللقاح قيد الإنتاج والتصنيع؟ إنه ربما على بعد أربعة إلى ستة أسابيع من الآن. لكننا سنقوم بنشاط التصنيع بحلول نهاية الصيف”.

وتابع المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه وفق ما جاء على موقع sputinik: “إذا قلت بالضبط متى سيتم إنتاج وتصنيع مواد اللقاح، فمن المحتمل أن تكون خلال 4 إلى 6 أسابيع، لكننا سنقوم بتصنيع اللقاح بحلول نهاية الصيف.

وأكد أن الإدارة تعمل بالفعل مع الشركات لتجهيز مرافق التصنيع، والحصول على المواد الخام، موضحة أن إدارة ترامب ساعدت في تمويل تطوير 4 لقاحات لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عملية ​​التسجيل السريع Warp Speed، تهدف إلى إنتاج 300 مليون جرعة لقاح بحلول نهاية عام 2021.

جدير بالذكر أن الإدارة الأمريكية أعلنت مرارًا عن رغبتها في الحصول على لقاح فعال وجاهز للتوزيع بنهاية هذا العام، فيما قالت منظمة الصحة العالمية، الشهر الماضي، إن تطوير اللقاح سيستغرق على الأقل سنة أو 10 أشهر في أحسن الأحوال.

يذكر أن فيروس كورونا المستجد، أصاب أكثر من 3 ملايين شخص في الولايات المتحدة، وقتل أكثر من 130 ألف شخص، وفق آخر البيانات لجامعة هوبكنز.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين