أخبارأخبار أميركا

فاوتشي: الأمريكيون يسيئون تفسير قواعد ارتداء الكمامات

قال كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، الدكتور أنتوني فاوتشي، إن بعض المواطنين الأمريكيين ليس لديهم فهم كامل لأحدث الإرشادات المتعلقة بارتداء الكمامة واللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

واعتبر فاوتشي في مقابلة مع “أكسيوس” أن “الناس يسيئون تفسير القرار الذي تخذته الحكومة، معتقدين أن قرار عدم ارتداء الكمامة هو تفويض للجميع، بينما هو ليس كذلك”، مشيرًا إلى أن “هذا القرار موجه إلى الأفراد الذين تم تطعيمهم بشكل كامل فقط، سواء كانوا في الهواء الطلق أو في الداخل”.

وأضاف فاوتشي: “بعض أفراد الجمهور يعتقدون أننا نقول أن الجميع لم يعودوا بحاجة إلى ارتداء الكمامة، ولكن هذا ليس ما قالته مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)”.

وذكر فاوتشي أن التفويض الصادر من CDC يقول: “إذا حصلت على اللقاح، يمكنك أن تشعر بالأمان، ولن تصاب بالعدوى سواء في الهواء الطلق أو في الداخل، ولم يذكر التفويض صراحة أن على غير المطعمين التخلي عن ارتداء الكمامات”.

حظر تفويضات الكمامات
من جهتها؛ فقد وقعت حاكمة ولاية أيوا، كيم رينولدز، أمس الخميس، على مشروع قانون يحظر على مسؤولي المدارس والسلطات القضائية المحلية تنفيذ تفويضات الكمامات، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

وقالت رينولدز، التي وصفتها بأنها انتصار للحريات الفردية، في حفل توقيع أقيم حيث قام المشرعون بتسليم التشريع باليد إلى مكتبها بأن الولاية تضع الآباء في مقدمة السيطرة على الوباء والحفاظ على صحة الأطفال.

وقالت رينولدز: “تعيد ولاية آيوا للوالدين السيطرة على تعليم أطفالهم وتتخذ خطوات أكبر لحماية حقوق جميع سكان أيوا في اتخاذ قرارات الرعاية الصحية الخاصة بهم، أنا فخورة بأن أكون حاكمة لولاية تقدر المسؤولية الشخصية والحريات الفردية، أود أن أشكر الهيئة التشريعية في أيوا على عملها السريع في إحضار هذا القانون إلى مكتبي حتى يمكن توقيعه ليصبح قانونًا”.

القانون الذي تم توقيعه، أمس الخميس، يمدد أيضًا فترة التسجيل المفتوحة في المدارس العامة في الولاية ويوسع المزايا الضريبية للمعلمين، حيث قدم الديموقراطيون عدة تعديلات، بما في ذلك تعديل لزيادة رواتب المعلمين.

يأتي حظر أيوا على تفويضات الكمامات في الوقت الذي شهدت فيه الولاية انخفاض مستويات حالات كورونا الجديدة إلى معدلات لم نشهدها منذ أوائل عام 2020، حيث أبلغت الولاية عن أقل من 300 حالة جديدة، أول أمس الأربعاء.

جديرٌ بالذكر؛ فقد تلقى ما يقرب من 47% من إجمالي سكان ولاية أيوا جرعة واحدة على الأقل من لقاحات كورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين