أخبارأخبار أميركا

فاوتشي: إذا كان الناس لا يريدون ارتداء الكمامات فيجب فرضها

دعا مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، مجددًا إلى ضرورة ارتداء الكمامة، مع الإشارة إلى إمكانية فرض ارتدائها استجابة للإجراءات المتبعة لمكافحة كورونا، وفق ما نشرته شبكة “CNN”

وقال فاوتشي في معرض رده على سؤال في هذا الصدد “حسنا، إذا كان الناس لا يرتدون كمامات، فربما يجب فرضها”. وتابع فاوتشي إن “فرض الكمامات قد يكون صعبا، لكن قد يكون الوقت قد حان للمطالبة بذلك”.

كما أضاف “ستكون هناك صعوبة في فرضه، ولكن إذا اتفق الجميع على أن هذا شيء مهم، سنقوم بفرضه. أعتقد أن ذلك سيكون فكرة رائعة لجعل الجميع يقوم به بشكل موحد”.

من جهة أخرى أكد فاوتشي أنه مع حلول فصول الشتاء، يحتاج الناس إلى “مضاعفة” الإجراءات الناجحة. معتبرًا أن “تعميم ارتداء الكمامات” هو أحد هذه الأشياء، وكذلك الابتعاد عن الآخرين، وغسل اليدين بشكل متكرر.

وجدير بالذكر أن فاوتشي لم يكن مشجعا لفكرة فرض الكمامات، وقال في منتصف سبتمبر “ربما لن ينجح التفويض الوطني” بلبس الكمامات.

ارتفاع مستمر

وتأتي دعوة فاوتشي تزامنا مع ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا حيث تعرف البلاد اتجاها تصاعديا في عدد حالات الإصابات. وسجلت وفق اخر البيانات أمس الجمعة وحده، أكثر من 82 ألف حالة إصابة.

كما عرفت بحسب ما تحدث موقع “الحرة“خلال هذا الأسبوع سجلت 31 ولاية زيادة في عدد الإصابات بالوباء بمعدل 10%، مقارنة بالأسبوع الماضي، فيما ظلت الأوضاع مستقرة في 18 ولاية .

وفي وقت سابق حذر خبراء من شتاء وخريف كارثيين، متوقعين ارتفاع عدد ضحايا المرض بنحو 80 في المئة بحلول فبراير القادم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين