أخبارأخبار أميركا

فاوتشي: أمريكا لا تزال غارقة في الموجة الأولى من كورونا

أفاد كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد “د. ”، أن “ لا تزال غارقة في الموجة الأولى من الإصابات بفيروس المستجد، وعليها التحرك فورًا للتعامل مع ارتفاع عدد الحالات في الآونة الأخيرة”.

وأضاف “فاوتشي”، في مقابلة له عبر الإنترنت مع مدير معاهد الصحة الوطنية “”: “إنه وضع خطير ينبغي علينا التعامل معه فورًا”، مضيفًا إن “عدد الإصابات لم يصل إطلاقًا إلى مستوى أساسي مرضٍ قبل ارتفاعه مجددًا في الفترة الأخيرة”.

موجة أم ارتفاع جديد؟
أضاف “فاوتشي” أنه “لا يعتبر الارتفاع المتواصل في عدد الإصابات موجة”، مشيرًا إلى أنّه كان ارتفاعًا أو عودة إلى الارتفاع في عدد الإصابات”، وأردف قائلًا: “إذا اطلعتم على الرسوم البيانية من ككيان، سنجد أنها ارتفعت ومن ثمّ انخفضت إلى المستوى الأساسي، والآن لديهم بعض التذبذبات كما هو متوقع لدى محاولتهم رفع تدابير الإغلاق”.

وتابع: “أما في الولايات المتحدة، فقد ارتفع عدد الإصابات، ولم ينخفض إطلاقًا إلى المستوى الأساسي، ونشهد الآن ارتفاعًا جديدًا”.

وضع غير جيد
وحذر “فاوتشي” من أن “وضع جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد غير جيد في الحقيقة”، في الوقت الذي تواصل فيه عشرات الولايات تسجيل معدلات إصابة غير مسبوقة بالفيروس بشكل يومي.

وأضاف “فاوتشي” أنه يتعين على الشباب توخي المزيد من الحرص، في ظل وجود مؤشرات على أن الأشخاص دون سن الـ40 يمثلون شرائح أكبر من المصابين بالفيروس، وحذر من أن هؤلاء الأشخاص يمكن أن ينشروا الفيروس، وأن الشباب غير محصنين من هذا المرض الخطير.

وأوضح أن “الشباب لا يجب أن يشعروا أنهم محصنون من العواقب الوخيمة، فمن الممكن أن يمرضوا بشكل خطير”، وردًا على سؤال بشأن رؤيته للوضع بشكل عام، أجاب فاوتشي: “الوضع الراهن في الحقيقة غير جيد”.

زيادة متواصلة
بلغت حصيلة الوفيات جرّاء كورونا في الولايات المتحدة 130 ألفًا، حتى مساء الاثنين، وفق حصيلة جامعة “جونز هوبكنز”، بينما يقترب عدد الإصابات من ثلاثة ملايين، وفي السياق ذاته فقد تمّ تسجيل عدد مقلق من الإصابات الجديدة مما أجبر عدة ولايات على تعليق تدابير إعادة فتح اقتصاداتها.

يأتي ذلك وسط تحذيرات عديدة أطلقها مسؤولون من أن رفع الإغلاق قد يحمل خطر إغراق المستشفيات في جنوب وغرب البلاد، نتيجة الامتلاء جراء تدفق المرضى، وعلى سبيل المثال فإن أسرّة المستشفيات في قد امتلأت بشكل شبه كامل، بينما تزداد الدعوات للسكان لالتزام منازلهم.

وأفاد بعض رؤساء البلديات أن مدنهم فتحت قبل أوانها، في وقت يحاول الرئيس دونالد ترامب التقليل من أهمية حدة الأزمة، مانحًا الأولوية لإعادة فتح الاقتصاد بدلًا من ذلك، بالرغم من أن الولايات المتحدة هى البلد الأكثر تأثرًا في العالم بالفيروس وتعمل جاهدة للتأقلم مع قواعد ووضع الكمامات.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: