أخبارأخبار أميركا

أردوغان: لقائي مع بايدن اليوم سيدشن حقبة جديدة في العلاقات بين البلدين

يلتقي الرئيس جو بايدن، اليوم الاثنين، نظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة حلف الناتو في بروكسل، وفق ما أفاد به مستشار الأمن القومي جيك سوليفان. ومن المقرر أن يتناول اللقاء بحث عدد من القضايا الهامة يتعلق مجملها بأفغانستان وسوريا وليبيا والوضع في شرق المتوسط، والصين وروسيا.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست“، قال سوليفان في موجز صحفي، إن “بايدن سيبحث مع أردوغان، الوضع في أفغانستان وخاصة “كيفية ضمان أن تبقى سفارتنا هناك وأن تعمل في أمان”. وأضاف: “سيبحثان.. الصين وروسيا.. فهناك خلافات بين روسيا وتركيا في بعض النقاط”.

ومن المقرر أن يشارك الرئيس بايدن اليوم في اجتماع لرؤساء دول وحكومات دول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

من جانبه أكد أردوغان، إنه سيبحث مع نظيره الأمريكي، القضايا العالقة بين البلدين، ومنها الشؤون العسكرية وقرار واشنطن الاعتراف بإبادة الأرمن إبان الحكم العثماني، وفقًا لوكالة “الأناضول

واعتبر أردوغان أن اجتماعه المرتقب مع بايدن بمثابة حدث “سيدشن حقبة جديدة في العلاقات بين البلدين”.

وفي وقت سابق اتفق الرئيس جو بايدن مع نظيره التركي، خلال اتصال هاتفي أجراه الجانبان في 23 أبريل الماضي، على عقد لقاء ثنائي على هامش قمة قادة حلف “الناتو” في بروكسل، بحسب ما أشارت إليه وكالة “بلومبرج

وفيما يتعلق بالملف الروسي لم يشر الرئيس التركي إلى أي تقدم نحو حل الصدام مع أمريكا بشأن شراء أنقرة لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية. وبدلا من ذلك، انتقدها لرفضها بيع نظام الدفاع الصاروخى “باتريوت” إلى تركيا وتعليق تركيا من برنامج المقاتلات (إف – 35)، وفقا لـ”رويترز

روسيا على الخط

ونشر الموقع الرسمي لـ “البيت الأبيض“، بيانًا تضمن تصريحات سوليفان الذي أكد أن موقف أمريكا في العلاقات مع روسيا يقوم على عنصرين أساسيين، مشيرًا إلى أن “أمريكا تتطلع إلى مصلحة مشتركة يمكن للأطراف من خلالها العمل معًا لتحقيق نتائج تفيد البلاد”.

وأضاف قائلا “هناك قضية الاستقرار الاستراتيجي وسوريا ومسألة وصول المساعدات الإنسانية. كما أن هناك قضايا تتعلق بالقطب الشمالي. وأماكن أخرى حيث سيكون من مصلحتنا إيجاد أساس للعمل مع روسيا”

وتابع سوليفان قائلا: “لا يمكننا تقديم ضمانات بشأن ما ستفعله روسيا، لكن يمكننا تقديم وعود بشأن أفعال أمريكا، أي أننا سنرد إذا استمر هذا النشاط الخبيث”.

ومن المقرر أن يلتقي كل من الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين في العاصمة السويسرية جنيف، في 16 يونيو الجاري، في فيلا “لا جرانج”، لمناقشة العلاقات الأمريكية الروسية، إلى جانب ملف مكافحة وباء “كورونا” وتسوية النزاعات الإقليمية في (دونباس وأوكرانيا).

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين