أخبارأخبار أميركا

عقوبات أمريكية جديدة على إيران تشمل نجل خامنئي

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الاثنين فرض عقوبات على 9 أشخاص مرتبطين بإيران، بينهم نجل المرشد الإيرانيومستشاره، بالإضافة إلى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة.

وفي الذكرى الأربعين لاقتحام السفارة الأمريكية في طهران، أوضحت وزارة الخزانة الأمريكية، على موقعها الإلكتروني، أن العقوبات تشمل مجتبى خامنئي، الابن الثاني للمرشد، كما تطال كلا من مستشار المرشد علي أكبر ولايتي، ورئيس السلطة القضائية، إبراهيم رئيسي، وهو أحد المرشحين لخلافة خامنئي، وكان عضوا باللجنة الرباعية المشكلة عام 1988 والتي تورطت في إصدار أحكام الإعدام بحق 5000 من السجناء السياسيين آنذاك.

وشملت العقوبات، مدير مكتب خامنئي محمد محمدي كلبايكاني، ووحيد حقانيان المرافق الخاص للمرشد، وغلام علي حداد رئيس مجمع اللغة الفارسية ووالد زوجة مجتبى خامنئي.

كما طالت العقوبات، رئاسة أركان القوات المسلحة الإيرانية، ورئيسها محمد باقري، وهو من ضباط الحرس الثوري القدامى، وحسين دهقان، وزير الدفاع الإيراني السابق ومستشار خامنئي للصناعات الدفاعية، وغلام علي رشيد رئيس مقر خاتم الأنبياء، الذي العصب الاقتصادي للحرس الثوري، والذي يضم ما يزيد على 5000 شركة تعمل في مختلف المجالات التجارية والصناعية والاقتصادية.

وكان البيت الأبيض، قال في وقت سابق، إن النظام الإيراني يواصل استهداف المدنيين الأبرياء لاستخدامهم كـ”بيادق” في العلاقات الخارجية الفاشلة، متعهدا بفرض المزيد من العقوبات على إيران إلى أن تغير سلوكها العدائي، مشيرا إلى أن على النظام الإيراني أن يختار، فبدلا من أن تكون إيران الدولة الرائدة في العالم في رعاية الإرهاب، يمكنها أن تضع الشعب الإيراني في أولوياتها، وأن تختار السلام بدل حجز الرهائن والاغتيالات والتخريب والاختطاف البحري والهجمات على أسواق النفط العالمية.

وكانت الولايات المتحدة وسّعت عقوباتها على إيران، الأسبوع الماضي، عبر استهدافها قطاع البناء الذي ربطته واشنطن بالحرس الثوري الإيراني، الذي تصنفه الولايات المتحدة بأنه منظمة إرهابية أجنبية.

يشار إلى أنه في 4 نوفمبر عام 1979، اقتحم مئات الإيرانيين السفارة الأمريكية في طهران، واحتجزوا 52 مواطنا أمريكيا، وانتهت الأزمة في 20 يناير 1981 بإطلاق سراح الرهائن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين