أخبارأخبار أميركا وكندا

عضو بالكونغرس يحذر ترامب: الانسحاب من سوريا أسوأ قرار ويمنح سوريا لإيران

حذر سناتور أميركي الرئيس دونالد ، من سحب القوات الأميركية من ، معتبرًا أن ذلك سيكون “أسوأ قرار”، وسيؤدي إلى عودة تنظيم لسوريا وزيادة النفوذ الإيراني فيها.

وقال السناتور لينزي جراهام، عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، لقناة فوكس نيوز الأحد: “سيكون ذلك أسوأ قرار منفرد يمكن أن يأخذه الرئيس”.

وأضاف: “لقد أوصلنا تنظيم داعش إلى حافة الهزيمة. وإذا كنتم تريدون إبعاده عن الحافة فاسحبوا الجنود الأميركيين”.

وكان ترامب قد قال لمستشاريه إنه يريد خروج القوات الأميركية سريعًا من سوريا، وذلك بعد تقارير عن فقدان تنظيم داعش كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تقريبًا.

ويبدو أن هذا القرار سيجعل الرئيس ترامب على خلاف مع المسئولين العسكريين الأميركيين، الذين يرون أن الحرب على داعش لم تكتمل بعد.

وعبّر السناتور جراهام في المقابلة التلفزيونية عن مخاوف لدى مستشاري من حدوث انسحاب سريع، قائلا:”هذه كارثة قيد الإعداد”.

وأضاف: “مازال هناك أكثر من 3 آلاف مقاتل من داعش يجوبون سوريا. وإذا سحبنا قواتنا في أي وقت قريب فسيعود التنظيم، وستخرج الحرب بين تركيا والأكراد عن السيطرة، وستُمنَح للإيرانيين في ظل غياب أميركي”.

ومن المتوقع أن يجتمع القومي الأميركي في البيت الأبيض أوائل الأسبوع لبحث الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على داعش في سوريا.

وقال مسئول رفيع في الإدارة الأمريكية لرويترز إن مستشاري ترامب يعتقدون أن الجيش الأمريكي يحتاج للبقاء في سوريا بأعداد صغيرة لمدة عامين آخرين على الأقل.

وقال المسئول إن ترامب غير راض عن هذه النصيحة، لكن ليس من الواضح ما إذا كان سيأمر فعلاً بسحب القوات أم لا.

ويوجد حاليًا حوالي ألفي جندي أمريكي في سوريا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين