أخبارأخبار العالم العربي

أكثر من 70 قتيلًا في تفجير انتحاري بالصومال

أفادت الشرطة الصومالية، اليوم السبت، بأن سيارة مفخخة انفجرت عند نقطة تفتيش أمنية في الصومال، ما أسفر عن مقتل 70 شخصا على الأقل وإصابة آخرون بجروح خطيرة، بحسب مسؤولون في خدمة الإسعاف.

وقد وقع الانفجار في منطقة مكتظة تشهد ازدحاما مروريا عادة جراء وجود نقطة تفتيش ومكتب لتحصيل الضرائب.

ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة غالبا ما تشن اعتداءات مماثلة في البلاد.

وحادث اليوم، هو الثاني بعد أيام قليلة من انفجار وقع بالقرب من المقر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشيو، حيث لقي 10 أشخاص حتفهم، فيما أصيب 11 آخرون بجروح من جراء حادث اعتداء شنته حركة الشباب الصومالية.

وقال شاهد يدعى مهيب أحمد: “كانت حادثة مدمرة إذ كان هناك العديد من الأشخاص، بينهم طلبة، وحافلات صادف مرورها في المكان عند وقوع الانفجار”. وقال زكريا عبد القادر الذي كان قرب المنطقة عند وقوع الانفجار الذي تسبب “بتحطم عدة نوافذ في سيارتي”، مضيفا: “كل ما رأيته هو جثث متناثرة (…) تفحم بعضها لدرجة جعلت من المستحيل التعرف على أصحابها”.

وكثيرا ما تتعرض مقديشو لهجمات بسيارات مفخخة وغيرها من الوسائل التي يلجأ إليها عناصر حركة الشباب الإسلامية المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وأُجبرت المجموعة على الفرار من العاصمة الصومالية سنة 2011 لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية في محيطها، كما نفّذت هجمات في كينيا المجاورة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين