أخبارسياحة وسفر

عزل سفينة سياحية في البرازيل بعد ظهور إصابات بكورونا

أعلنت شبكة تلفزيون جلوبو البرازيلية، أمس السبت، أن أحد الكنديين البالغ من العمر 78 عاما، كان على متن سفينة سياحية معزولة في ميناء ريسيفي الشمالي الشرقي بالبرازيل، أثبتت التحاليل إيجابية إصابته بفيروس كورونا.

فيما تم عزل السفينة التي كان على متنها 609 أشخاص في ريسيفي منذ يوم الخميس الماضي بعد أن ظهرت على الراكب أعراضًا مشابهة لأعراض فيروس كورونا الجديد، كما يتم اختبار امرأة إيرلندية كانت أيضًا على متن السفينة السياحية.

وأكدت القناة أنه تم عزل الركاب وأفراد طاقم السفينة، كل منهم في غرفته، مشيرة إلى أن السفينة تحمل علم جزر البهاما من مدينة سلفادور البرازيلية.

وتسود حالة من القلق خوفا من تكرار مأساة السفينة “دايموند برنسيس” جراء تفشي الفيروس بين ركاب السفينة، والتي عرفت بـ”السفينة الموبوءة”، وكانت ترسو في ميناء طوكيو بحسب القناة.

ومن جهتها أعلنت وزارة الصحة البرازيلية ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 121 حالة، كما أمرت ولايتي ساو باولو وريو دي جانيرو، الأكثر إصابة بالفيروس في البرازيل، إغلاق المدارس في محاولة لاحتواء انتشار الوباء.

ومن ناحية آخرى تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في العالم 156 ألف إصابة، كما بلغ عدد حالات الوفيات نحو 5833 حالة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين