أخبار أميركافن وثقافة

يونيفرسال تؤجل عرض فيلمها الجديد، بعد تغريدة غاضبة من ترامب

أحمـد الغــر

قررت شركة الإنتاج السينمائي “يونيفرسال” تأجيل عرض فيلمها الجديد، الذي يحمل اسم “الصيد”، والذي كان من المقرر أن يعرض في نهاية سبتمبر المقبل، وذلك استجابة لتغريدة غاضبة من الرئيس دونالد ترامب.

وجاء في البيان الرسمي الذي نشرته الشركة عقب إلغاءها للحملة الدعائية للفيلم: “قررنا بعد تفكير عميق إلغاء مخططنا الخاص بخروج الفيلم”، وتأتي هذه الخطوة من يونيفرسال احترامًا لمشاعر الأمريكيين، حيث صادف اقتراب موعد عرض الفيلم بالولايات المتحدة، مع الهجومين المسلحين اللذين وقعا مؤخرًا.

يُذكر أن الفيلم يصف بطريقة ساخرة وعنيفة، الفوارق الطبقية العميقة التي يتسم بها المجتمع الأمريكي، بين الأغنياء والفقراء، وتحكي قصته عن مجموعة من الأثرياء، يختطفون عددًا من الأمريكيين الفقراء في الولايات الريفية.

خاصةً تلك الولايات المعروفة بكونها المعاقل التقليدية للحزب الجمهوري، مثل: وايومنغ وميسيسيبي، ويضعونهم في حقل كبير ليقوموا بتعقبهم وقتلهم مثل الطرائد، من أجل المتعة الشخصية لا غير، إلا أن أحد الضحايا ينتفض، ويبدأ بالانتقام، محولًا مطارديه بدورهم إلى طرائد.

جديرٌ بالذكر فإن الرئيس ترامب قد ألقى باللوم على “هوليوود المتساهلة”، وتسببها في “خلق كراهية وغضب عظيمين”، وأضاف متحدثاً عن فيلم الصيد: “الفيلم القادم صُنع من أجل إشعال وإثارة الفوضى، إنهم يخلقون عنفهم الخاص، ثم يحاولون لوم الآخرين. إنهم عنصريون بحق، وسيئون جداً على بلادنا!” .

بينما أضافت الشركة في بيانها، الذي نشرته في وقت لاحق: “نحن ندعم مخرجينا ونساعد في توزيع أفلام هؤلاء المبدعين البارعين الجريئين، كما هو الشأن بالنسبة الى هذا الفيلم الاجتماعي الساخر، لكننا نفهم أن هذا ليس الوقت المناسب لإخراجه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين