أخبار أميركا

وفاة طفل بسبب الأميبا آكلة الدماغ في تكساس وأمر بعدم استخدام مياه الصنبور

ترجمة: مروة مقبول

أصدرت هيئة جودة البيئة بولاية تحذيرًا عاجلاً اليوم الأحد لمواطنيها بعدم استخدام مياه الصنبور لأي سبب باستثناء تنظيف المراحيض، بعد طفل يبلغ من العمر ستة أعوام بسبب أميبا نادرة تأكل الدماغ.

توفي جوشيا ماكنتاير في وقت سابق من هذا الشهر، حيث كانت نتيجة اختباره إيجابية لبكتيريا “نيجلريا فوليري” بعد أن كان يلعب في بركة مياه عامة واستخدم رشاش المياه الخاص بحديقة المنزل الذي يقع في مقاطعة “ليك جاكسون” بمدينة ، حسبما قال مسؤولون وعائلته.

جاءت الاختبارات الأولية لعينات من مصادر المياه سلبية. ولكن عند إعادة الاختبار، كانت النتيجة إيجابية من ثلاثة مواقع، بما في ذلك بركة المياه العامة، الخزان الخاص بالحديقة، وصنبور مياه داخل منزل الصبي.

تم تعميم التحذير على جميع المباني الفيدرالية، بما في ذلك السجون وأماكن الاحتجاز، إلى جانب المنازل والوحدات السكنية والأماكن العامة. كما تم وضع قائمة تضم مجموعة من بروتوكولات السلامة للاستحمام أو السباحة حتى موعد استكمال أعمال النظافة وتطهير شبكات المياه بأكلمها.

ووفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، تصيب “نجلريا فوليري”، وهي أميبا مجهرية أحادية الخلية، خلايا الدماغ وتدمرها، وذلك من خلال التسبب في التهابات خطيرة.

وتتواجد هذه الأميبا في المياه العذبة الدافئة كالبحيرات والأنهار والبرك، وشددت هيئة الصحة على ضرورة توخي الحذر عند السباحة في المياه العذبة، لافتة إلى أنه يمكن تقليل فرص الإصابة بهذه الأميبا عبر تجنب ملامسة الأنف للمياه، حيث تدخل الأميبا عادة للجسم عبر التجويف الأنفي، والحرص على تنظيف الجيوب الأنفية بالمحاليل الطبية المخصصة لهذا الغرض.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين