أخبار أميركافن وثقافة

وفاة الفنان الكوميدي جاكي ميسن عن عمر 93 عامًا

توفي الفنان الكوميدي الأمريكي جاكي ميسن Jackie Mason عن عمر يناهز 93 عامًا، وهو حاخام سابق، ومؤدي أصوات، وممثل مسرحي، وممثل أفلام أمريكي، وكان عضوًا في الحزب الجمهوري، ودافع في الأيام الأخيرة من حياته عن الرئيس السابق دونالد ترامب، كما كان مؤيدا بشدة لإسرائيل.

وتوفي ميسن يوم أمس السبت الساعة 6 مساءً بالتوقيت الشرقي. وقال المحامي الشهير راؤول فيلدر لوكالة “أسوشيتد برس” إن الوفاة حدثت في مستشفى ماونت سيناي بنيويورك التي كان ميسن قد دخلها قبل أكثر من أسبوعين.

وكان ميسن يعمل حاخامًا قبل أن ينخرط في المجال الفني في خمسينيات القرن الماضي. وكان معروفا بتعليقاته على شؤون المجتمع، وظهوره في برامج حوارية، وعروضه الفردية في مسارح برودواي.

الحاخام والكوميديا

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد وُلد جاكي ميسن باسم “ياكوب مازا” في مدينة شيبويغن بولاية ويسكونسن في 9 يونيو 1928. وانتقل مع عائلته إلى نيويورك عندما كان في الخامسة من عمره.

كان والده وثلاثة من أجداده جميعًا حاخامات، وقد تم ترسيمه حاخاما بعد تخرجه من الكلية، وبدأ في قيادة تجمعات دينية يهودية في نورث كارولينا وبنسلفانيا.

وكان الكثير من غير اليهود يحضرون التجمعات الدينية من أجل سماع عظاته لأنه كان يروي العديد من النكات، حسبما قال ميسن لصحيفة شيكاغو تريبيون في السابق. وقد ترك العمل كحاخام وتحول إلى الكوميديا كوظيفة رئيسية بعد وفاة والده في أواخر الخمسينيات.

واشتهر ميسن بلهجة أبناء نيويورك من اليهود، وتركزت دعاباته على التلاعب بالألفاظ، والتعريض، وأحيانا النكات التي تخالف الصواب المجتمعي أو السياسي.

وقال مرة مازحا “ثمانون في المئة من الرجال المتزوجين الذين يخونون زوجاتهم يعيشون في أمريكا. بينما يعيش البقية في أوروبا”.

وقال ذات مرة عن نفسه: “كنت أشعر بالخجل الشديد، لدرجة أنه في كل مرة يدخل فيها لاعبو كرة القدم في تجمع، كنت اعتقد أنهم كانوا يتحدثون عني”.

كما كان ميسن معروفًا بذكائه الحاد وتعليقاته الاجتماعية الثاقبة، ووصف نفسه بالمراقب الذي يراقب الناس ويتعلم من هذه الملاحظات ويحصل منها على نكاته ثم يجربها مع الأصدقاء.

وفاز بالعديد من الجوائز في حياته المهنية، بما في ذلك جائزة توني وجائزة إيمي، وذلك عن أدائه الصوتي لشخصية والد المهرج كرستي في مسلسل الرسوم المتحركة “عائلة سمبسون”.

قال ماسون مازحا في ليلة توني: “أشعر وكأنني رونالد ريغان الليلة”. “لقد كان ممثلاً طوال حياته ، ولم يكن يعرف شيئًا عن السياسة وأصبح رئيسًا للولايات المتحدة. أنا حاخام سابق لا يعرف شيئًا عن التمثيل وأحصل على جائزة توني “.

وحول براعته كفنان كوميدي قال ميسن لوكالة “أسوشيتيد برس” في عام 1987: “يجب أن يشعر الشخص بالعقم العاطفي أو الفراغ أو الإحباط لكي يصبح ممثلًا كوميديًا. لا أعتقد أن الأشخاص الذين يشعرون بالراحة أو السعادة لديهم الدافع ليصبحوا كوميديين. أنت تبحث عن شيء ما وترغب في دفع ثمن باهظ لجذب الاهتمام إليه”.

وداعًا ميسن

وقدم العديد من المشاهير تعازيهم في وفاة ميسن عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وقد نعاه الصحفي المخضرم راي حنانيا في تغريدة له عبر تويتر قال فيها: “خالص التعازي في وفاة الممثل الكوميدي جاكي ميسون.. لطالما كنت أتمنى يوما ما أن نتغلب على اختلافاتنا حول أدائي الكوميدي في في نادي Zanies في اغسطس 2002، وأن نعمل معًا لتعزيز السلام. لكن ذلك لم يحدث أبدًا. وهذا يوضح لكم مدى فظاعة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

فيما قال الممثل هنري وينكلر عبر تويتر “كان حقًا أحد أكثر العروض المسلية التي رأيتها على الإطلاق”. وأضاف “شكرا لك جاكي، الآن يمكنك أن تجعل من في الجنة يضحكون”.

وكتب الممثل الكوميدي البريطاني أوميد جليلي “أتخيل حاليا طابورا طويلا عند أبواب الجنة، حيث يطلب حارس البوابة القديس بيتر من جاكي ميسن أن يؤدي بعض الأعمال الفكاهية”، مضيفا “فلترقد بسلام يا جاكي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين