أخبار أميركاأميركا بالعربي

36 وفاة في ولايات أمريكية بسبب سوء الأحوال الجوية

ترجمة: مروة مقبول

لقي ما لا يقل عن 36 شخصًا حتفهم بسبب سوء الأحوال الجوية في تكساس وولايات أمريكية أخرى خلال الأيام القليلة الماضية، حيث يعاني الملايين من انقطاع التيار الكهربائي والثلوج ودرجات الحرارة التي تجاوزت درجة التجمد.

أفادت وكالة Associated Press اليوم الخميس بأن معظم الوفيات، ثلاث عشرة تقريبًا، كانت بسبب حوادث مرور، حيث كانوا يحاولون الفرار من منازلهم بسبب أنظمة التدفئة المعطلة والسفر على الطرق غير الآمنة والتي تغطيها الثلوج.

السبب الثاني الأكثر شيوعًا للوفاة هو التسمم بأول أكسيد الكربون بعد أن استخدم بعض الأشخاص سياراتهم أو المولدات للتدفئة وسط استمرار انقطاع الكهرباء، فقد تم العثور على جثة أم وطفلها في هيوستن أول أمس الثلاثاء بعد أن قامت بتشغيل سيارتها في مرآب المنزل.

وأشارت الوكالة الإخبارية إلى وفاة ما لا يقل عن ستة أشخاص بسبب التعرض المباشر لدرجة الحرارة التي انخفضت بشكل غير مسبوق، حيث تم العثور على جثث العديد من المشردين في شوارع تكساس. كما توفي ثلاثة أشخاص آخرين بعد سقوطهم في بركة جليدية في ولايات تينيسي وأوكلاهوما ولويزيانا، وفُقد شخص رابع بعد سقوطه في نهر بولاية ميشيجان ولقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في إعصار بولاية نورث كارولينا تكون بسبب العاصفة الشتوية.

معاناة بدون كهرباء!

انقطع التيار الكهربائي عن الملايين في ولاية تكساس وحدها خلال الأيام القليلة الماضية، على الرغم من أن هذا العدد انخفض إلى نصف مليون بحلول صباح اليوم الخميس. كما يعاني أكثر من 172 ألف شخص في ميسيسيبي و129 ألف في لويزيانا أيضًا من استمرار تلك الأزمة.

وفي تكساس، ناشد المسؤولون في جميع أنحاء الولاية السكان بغلي مياه الصنبور قبل الشرب بعد أن أدى الطقس البارد إلى شل البنية التحتية للولاية، مشيرين إلى أنه من المتوقع أن درجات الحرارة المنخفضة بشكل غير عادي ستستمر لأيام.

وعن على انقطاع الكهرباء، قال مسئول بالولاية إن العواصف لم تدمر الشبكة الكهربائية المحلية فحسب، لكنها تسببت في سلسلة من الآثار، بما في ذلك وقف إمدادات المياه والتسمم بأول أكسيد الكربون، ووقف حملات التطعيم ضد كورونا. مضيفًا إنه لا يتوقع عودة الكهرباء حتى بعد مرور الطقس، حيث “لم تشهد الولاية قط انقطاعًا مثل هذا”.

وأوضحت الوكالة أنه بعد إعلان الرئيس جو بايدن لحالة الطوارئ الكارثية في تكساس خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومنحها إعانة من وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية، طالب حاكم أوكلاهوما كيفن ستيت وحاكم لويزيانا جون بيل إدواردز الرئيس إعلان الطوارئ الفيدرالية.

المصدر: Washington Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين