أخبار أميركاأميركا بالعربي

المخابرات الأمريكية تحقق في احتمال استخدام كورونا كسلاح بيولوجي

ترجمة: مروة مقبول

أفاد تقرير، أصدرته وزارة الدفاع الأمريكي، أن مسؤولي المخابرات الأمريكية يحققون في إمكانية استخدام “أعداء” أمريكا لفيروس كورونا الوبائي كسلاح بيولوجي.

وأشار ثلاثة مسؤولين لصحيفة “بوليتيكو” إلى أن وزارة الدفاع تراقب الآن احتمالية استخدام الفيروس كسلاح، ربما ضد شخصيات بارزة ورفيعة المستوى.

ورفض المتحدث باسم البنتاجون، المقدم مايك أندروز، التعليق على هذا الأمر، لكنه قال إن برنامج الدفاع الكيميائي والبيولوجي Chemical and Biological Defense يواصل دعم الإجراءات الفيدرالية المضادة للوباء، مثل التحاليل واللقاحات وأجهزة الفحص، حيث تم تخصيص أكثر من 150 مليون دولار لهذا الشأن.

وقال مسؤولون كبار سابقون في البنتاجون للصحيفة إنه من غير الواضح ما إذا كان مسؤولو الدفاع قد تلقوا تقارير تشير إلى ارتفاع درجة التهديد الذي يمثله استغلال فيروس كورونا، حيث تقوم الوزارة عادة بإعداد الخطط لمواجهة أغلب الاحتمالات.

وقال آندي ويبر، الذي شغل منصب مساعد وزير الدفاع في برنامج الدفاع النووي والكيميائي والبيولوجي في عهد الرئيس أوباما، إن الفيروس، في حال استخدامه كسلاح، يمكن أن ينتشر بسهولة عن طريق استخدام أداة بدائية كزجاجة رذاذ.

وأوضح السيد ويبر لصحيفة “بوليتيكو” أنه يمكن لأي دولة تمتلك برنامج سلاح بيولوجي متطور أن تقوم باستحداث نسخة معدلة من هذا الفيروس ليكون أكثر فتكًا.

وأشار أحد مسؤولي وزارة الدفاع إلى أنه لا يوجد أي دليل لدعم نظرية أن كورونا تم استحداثه داخل مختبر في الصين، أو أنه تم إنشاؤه بشكل متعمد لاستخدامه كسلاح بيولوجي.

US defense officials eyeing potential threat of coronavirus as bioweapon

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين