أخبار أميركاأميركا بالعربي

هل تجاهل ترامب تحذير مبكر للمخابرات الأمريكية من خطر كورونا؟

كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، أن المخابرات الأمريكية “سي آي أيه” حذرت في شهري يناير وفبراير الماضيين، من تأثير انتشار فيروس كورونا في الصين، لكن الرئيس دونالد ترامب، تجاهل ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمريكيين مطلعين على التحذيرات، قولهم إن المخابرات أوضحت طبيعة وانتشار الفيروس عالميًا وتقليل الصين لخطورته، فضلاً عن الحاجة لإجراءات حكومية من أجل احتوائه.

وأضافت الصحيفة أن ترامب استبعد ذلك وقلل من أهمية التحذيرات. وذكر أحد المسئولين للصحيفة: “ربما لم يكن ترامب يتوقع ذلك”، مضيفًا أن هناك آخرين في الحكومة لم يتمكنوا من دفع الرئيس إلى القيام بأي شيء حيال الأمر.

هل كان التجاهل متعمدًا؟

وقال مصدر مطلع لشبكة تليفزيون “سي إن إن” إن لجان المخابرات في الكونجرس أطلعت على التهديد الذي يشكله الفيروس في يناير وفبراير الماضيين.

وأضاف المصدر أن تقارير المخابرات، لم تحدد التاريخ المحتمل لوصول الفيروس إلى الأراضي الأمريكية أو انتشاره فيها.

وأشار إلى أن المخابرات كانت على دراية بنقاط انتشار المرض في الصين ودول أخرى، محذرة من أن الصين تقلل من تأثير الوباء وشدته.

وأشارت “واشنطن بوست” إلى أن مساعدي ترامب حاولوا إقناعه بخطورة الفيروس ولكن بدون جدوى.

وقال مسئولان كبيران في الإدارة للصحيفة إن وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار لم يتمكن من مناقشة الفيروس مع ترامب حتى 18 يناير الماضي إذ  قاطعه الرئيس في ذلك الوقت ليسأل عن موعد استئناف مبيعات السجائر الإلكترونية ذات النكهات.

وأضاف المسئولان أن ترامب اشتكى أثناء عودته من الهند من أن نانسي ميسونير، مديرة المراكز الوطنية للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي، كانت تخيف المستثمرين بتقييمها في أواخر فبراير حول  التغييرات في  أن الحياة الطبيعية قد تكون “شديدة” في ضوء الانتشار الخطير للفيروس .

وذكرت الصحيفة أنه حتى عندما وصلت الحالات إلى الولايات المتحدة، عارض ترامب وصف الفيروس بأنه تهديد خطير.

البيت الأبيض يعلق

ورفضت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب مدير المخابرات القومية، التعليق على تقرير “واشنطن بوست” بشأن تجاهل ترامب للتحذير.

بدوره، قال هوجان جيدلي المتحدث الرسمي  باسم البيت الأبيض، إن ترامب اتخذ إجراءات صارمة وتاريخية لأجل حماية صحة الأمريكيين ورفاهيتهم وسلامتهم.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي يفعل فيه ترامب ذلك اختار الإعلام والديمقراطيون التركيز فقط على السياسات الغبية لإجراءات عزل غير شرعية”.

وأضاف أنه من “المقرف أن تحاول مصادر، غير مذكورة الاسم، أن تعيد كتابة التاريخ.. إنه تهديد واضح لهذا البلد العظيم”.

يشار  إلى أن الوباء  أصاب أكثر من 19 ألفا و770 شخصا داخل الولايات المتحدة حتى الآن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين