صوت أمريكا

نائب الرئيس الأسبق جو بايدن يلمح لإمكانية ترشحه للرئاسة الأميركية 2020

ألقى نائب الرئيس الأميركي السابق كلمة في أمس الثلاثاء ألمح فيها إلى امكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية الأميركية والتي ستجري العام القادم  2020 .

وجاء تلميح بايدن هذا خلال الكلمة التي ألقاها ، أمام حشدٍ من رجال الإطفاء الديمقراطيين الذين كانوا يدعونه للترشح، حيث ذكر أن “تمنياتهم يمكن أن تتحقق” بحسب “فرانس برس”.

وهتف رجال الإطفاء الذين تجمعوا في واشنطن أثناء خطاب بايدن “انطلق يا جو، انطلق يا جو”.. كما حملوا لافتات بالكلمات نفسها.

وقال بايدن (76 عاماً): “أقدر الطاقة التي أبديتموها عندما وصلت إلى هنا، احتفظوا بها فترة أطول، يمكن أن أحتاج إليها في الأسابيع المقبلة”، ليلقى لاحقاً تصفيقاً كبيراً.

وأضاف: “انتبهوا.. تمنياتكم يمكن أن تتحقق، في الفرصة متاحة للجميع لأن ينجحوا، وهذا ما يتعين على الرئيس المقبل للولايات المتحدة أن يفهمه، وهذا ما لا يفهمه أبداً رئيسنا الحالي كما أعتقد”.

نقلت صحيفة ذي هيل الأميركية عن مشرع ديموقرطي رفيع المستوى قوله إن نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدين قد يترشح للرئاسة في عام 2020.

وقال بايدن (76 عاما) للمشرع بشكل واضح، “سأحاول”، وأعرب عن أمله في أن يحظى بدعمه، حسب الصحيفة.

وقال المشرع إن بايدن لم يشركه في أي تفاصيل حول متى أو أين يخطط لإعلان ترشحه للرئاسة رسميا.

غير أن المتحدث باسم بايدن، بيل روسو، نفى فكرة أن نائب الرئيس السابق سيترشح بشكل أكيد وقال “لم يتخذ قرارا نهائيا. لا تغيير.”

وإذا ما ترشح بالفعل، فستكون المحاولة الثالثة لبايدن، للوصول إلى البيت الأبيض.

ويعد بايدن، الاسم الكبير في الحزب الديموقراطي، مرشحا منذ اشهر للانضمام الى سباق الترشيح الديموقراطي.

جو بايدن ولد في سكرانتون، بنسلفانيا، في 20 نوفمبر 1942 ، وعاش هناك لمدة عشر سنوات قبل أن ينتقل مع عائلته إلى ديلاوير. أصبح محاميا في عام 1969، وانتخب لمجلس مقاطعة نيو كاسل في عام 1970.

وهو سياسي أمريكي مخضرم، كان نائب رئيس الولايات المتحدة السابع والأربعين في الفترة من عام 2009 إلى 2017 أثناء حكم الرئيس .

وبايدن عضو في الحزب الديمقراطي، انتخب أول مرة لمجلس الشيوخ في عام 1972،ومثل ولاية ديلاوير كسيناتور وأصبح سادس أصغر سيناتور في تاريخ الولايات المتحدة .

أعيد انتخاب بايدن إلى مجلس الشيوخ ست مرات، وكان رابع أكبر عضو في مجلس الشيوخ عندما استقال ليتولى منصب نائب الرئيس في عام 2009. وكان عضوا قديما ورئيسا سابقا للجنة العلاقات الخارجية.

سعى بايدن إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي للرئاسة في عام 1988 وفي عام 2008، وفشل في كلتا المرتين بعد عروض باهتة.

اختاره المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية باراك أوباما ليكون نائبه في الانتخابات الرئاسية 2008 وذلك لكونه عضواً قديما في الكونجرس الأمريكي وعلى دراية جيدة في مجال السياسة الخارجية وقضايا الدفاع، وقد استطاع مع أوباما تحقيق الانتصار في الانتخابات ليصبح نائبا للرئيس ، وأصبح بايدن أول كاثوليكي وأول شخص من ديلاوير يصبح نائب رئيس الولايات المتحدة

في 12 كانون الثاني 2017 فاجأه الرئيس باراك أوباما وقبل أيام من ترك الأخير لمنصبه في البيت الأبيض بمنحه أعلى وسام مدني في البلاد وهو وسام الحرية خلال حفل أقيم في البيت الأبيض .براك

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين