أخبار أميركاأميركا بالعربي

ميلانيا ترامب تنتقد الهجوم عليها عقب أحداث الكابيتول وتصفة بـ”المخزي”!

ترجمة: مروة مقبول

بعد التزام الصمت لمدة خمسة أيام في أعقاب أعمال الشغب بمبنى الكابيتول والتي حرض عليها زوجها، أصدرت ميلانيا ترامب، السيدة الأولى، بيانًا اليوم الاثنين قالت فيه إنها تشعر بـ”الإحباط” و”الأسى” بسبب أحداث الكابيتول الأسبوع الماضي، قبل أن تشير إلى أنها كانت هدفًا “للافترائات” و “الهجمات الشخصية” منذ ذلك الحين.

أدلت السيدة الأولى بهذه التصريحات في بيان أصدره البيت الأبيض اليوم الاثنين، حيث قالت إنه ينبغي استغلال هذا الوقت “من أجل شفاء بلادنا” وليس “لتحقيق مكاسب شخصية” من خلال الهجوم غير المبرر عليها وسرد اتهامات مضللة وكاذبة.

وأشارت صحيفة New York Times إلى أنه ليس من الواضح ما هي “الهجمات الشخصية” التي تشير إليها زوجة الرئيس المنتهية ولايته. لكنها أفادت بأن المستشارة السابقة ستيفاني وينستون وولكوف قد انتقدت السيدة الأولى بسبب “صمتها وتقاعسها” منذ أعمال الشغب.

وكتبت صديقة ميلانيا المقربة االسابقة في مقال لصحيفة Daily Beast أن الرئيس والسيدة الأولى “ليس لديهما شخصية” أو “معايير أخلاقية”.

وأكدت السيدة ترامب في بيانها أنها تدين تمامًا العنف الذي حدث داخل مبنى الكابيتول، وأنها تشعر بالأسى لهؤلاء الذين قتلوا في هذه الأحداث.

تشير الصحيفة إلى أن ذلك كان هذا على الأرجح آخر تصريح علني ستدلي به السيدة ترامب بصفتها السيدة الأولى، وقد أثار انتقادات حتى من بعض أولئك الذين كانوا يدعمونها.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين