صوت أمريكا

مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار بولاية لويزيانا الجنوبية الأميركية

أعلن مسئول في ، أن خمسة أشخاص قد قتلوا في حادثين لإطلاق نار وقعا اليوم السبت في منطقتين  مختلفتين من ولاية لويزيانا

ونقلت “أسوشيتدبرس” عن رئيس الشرطة في منطقة ليفنغستون، جيسون أرد، إن ثلاثة أشخاص قتلوا في هذه المنطقة صباح السبت. فيما أفاد مكتب رئاسة الشرطة في منطقة أسنسيون بمقتل زوجين لهما 51 عاما من العمر

ذكرت الشرطة أن ابنهما، داكوتا (21 عاما) مطلوب لدى السلطات للاشتباه بارتكابه جريمة “قتل من الدرجة الأولى” ومخالفات أخرى.

وأوضح  مسؤول في الشرطة المحلية إن إنداكوتا ثيريوت (21) عاما، أطلق النار على والده كيث ووالدته إليزابيث قبل أن ينتقل إلى مكان آخر ويقتل صديقته وأبويها.

وأعلنت أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث ، وأن هناك تنسيق بين المختصين من كلتا المنطقتين.

ولا تزال الشرطة تبحث عن ثيريوت المتهم بالقتل من الدرجة الأولى واستخدام أسلحة غير مرخصة، واقتحام منازل.

وشهدت ولاية فلوريدا منذ أيام، إطلاق نار كثيف داخل بنك في بلدة صغيرة بوسط الولاية ، أدى إلى مقتل 5 أشخاص، وإصابة 7 آخرين.

وكانت في مدينة هاموند بولاية لويزيانا الأميركية ، قد شهدت حادث في فبراير من العام الماضي  مما أسفر عن جرح شخصين

وقد فتح هذا الحادث وقتها الجدل حول ، حيث يدور نقاش وطني واسع بشأن قوانين التسلح .

ولاتزال تشهد حوادث إطلاق النار قي مدنها المختلفة بين الحين والآخر ، وبعض هذه الحوادث تثير غضبا شعبيا واسعا .

مثلما حدث عقب حادثة ثانوية مارجوري ستونمان دوغلاس بولاية فلوريدا في 14 فبراير من العام الماضي وراح ضحيتها أكثر من 17 تلميذا ، أو ماحدث في من أثناء حفل تخرج للطلاب في مايو الماضي ، وهو الأمر الذي يدفع الأصوات المعارضة لحمل السلاح بالمطالبة بسن الا في أضيق الحدود .

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: