أخبار أميركاأميركا بالعربي

مضاعفة مكافأة العثور على جندية مفقودة إلى 50 ألف دولار

ترجمة: مروة مقبول

في مؤتمر صحفي عقد أمس الثلاثاء، أعلن دومينجو جارسيا، رئيس رابطة مواطني أمريكا اللاتينية المتحدة (LULAC)، عن مكافأة إضافية قدرها 25 ألف دولار، لمن يدلي بأي معلومة من شأنها أن تساعد في العثور على الجندية المفقودة في قاعدة فورت هود بولاية تكساس، فانيسا جيلين.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن مكافأة قدرها 25 ألف دولار لمن يقدم “معلومات موثقة” تساعد في العثور على الجندية المفقودة بعد شهرين تقريبًا من اختفائها.

وجذبت عمليات البحث عن الجندية اهتمامًا على الصعيد الوطني، بما في ذلك الدعم من عضوة الكونجرس في تكساس سيلفيا جارسيا، والممثلة سلمى حايك.

وقالت قيادة التحقيقات الجنائية بالجيش إن فانيسيا، 20 عامًا، اختفت منذ 22 أبريل الماضي. وشوهدت آخر مرة في ساحة انتظار السيارات بمقر وحدتها العسكرية في فورت هود، وهي ترتدي قميصًا أسود وسروالًا بنفسجيًا.

وتم العثور على سيارتها ومفاتيح غرفتها وبطاقة هويتها والمحفظة الخاصة بها في غرفة الأسلحة، حيث كانت تعمل في وقت سابق من هذا اليوم.

وأعلنت عضوة الكونجرس سيلفيا جارسيا، التي تمثل جزءًا من منطقة هيوستن، أمس الثلاثاء، أن مكتبها طلب من مكتب التحقيقات الفيدرالي مزيدًا من المساعدة وفتح تحقيق في الكونجرس بالتعاون مع وزارة الدفاع.

وأوضحت والدة فانيسا أن ابنتها سبق لها أن عبرت لها عن عدم شعورها بالأمان داخل هذه القاعدة العسكرية، وأخبرتها أنها تعرضت للتحرش الجنسي من قِبل أحد رؤسائها قبل اختفائها، لكنها لم ترغب في الإبلاغ عن ذلك، وشعرت أنها تستطيع وضع حد لهذا الأمر بنفسها.

وقال المحققون إنهم “لا يملكون معلومات موثوقة” عن هذا الحادث، فيما قالت والدة الجندية المفقودة إنها لا تثق في أن الجيش يتولى التحقيق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين