أخبار أميركاأميركا بالعربي

مراكز مكافحة الأمراض تُمدد حظر الإخلاء الوطني حتى 30 يونيو

ترجمة: فرح صفي الدين

أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أنها أصدرت أمرًا بتمديد الحظر الوطني لعمليات الإخلاء حتى نهاية يونيو.

وقالت مديرة الوكالة الفيدرالية، د. روشيل والينسكي، في بيان: “إن إبقاء الناس في منازلهم وخارج الأماكن المزدحمة أو التجمعات – مثل ملاجئ المشردين – من خلال منع عمليات الإخلاء هو خطوة أساسية في المساعدة على وقف انتشار فيروس (COVID-19).”

وبحسب صحيفة Politico، كان من المقرر أن ينتهي حظر الإخلاء في غضون يومين، وحذر المدافعون من ارتفاع عمليات الإخلاء دون تمديد.

وفقًا لمسح نشره مكتب الإحصاء في مارس، قال حوالي 20٪ من المستأجرين البالغين إنهم لم يدفعوا إيجار الشهر الماضي، بينما أبلغ 33٪ من المستأجرين السود عن نفس الشيء.

يأتي قرار وكالة الصحة بتمديد الحظر لمدة ثلاثة أشهر نظرًا إلى أن عمليات الإخلاء الجماعية يمكن أن تقوض محاولات البلاد للسيطرة على جائحة الفيروس الوبائي. وذلك لأن العديد من النازحين يتعايشون مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء أو يضطرون إلى اللجوء إلى الملاجئ المزدحمة.

وأوضحت الصحيفة أنه أثناء الوباء، حظرت 43 ولاية ومقاطعة كولومبيا عمليات الإخلاء مؤقتًا، بعضها لمدة لا تزيد عن 10 أسابيع. ووجد الباحثون أن السماح باستمرار عمليات الإخلاء في هذه الولايات تسبب في ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا لتصل إلى أكثر من 433 ألف شخص وسجلت ما لا يقل عن 11 ألف حالة وفاة بين مارس وسبتمبر.

شكك قاضيان فيدراليان في سلطة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في إصدار أوامر تتعلق بحظر عمليات الإخلاء، كما انتقد أصحاب العقارات هذه السياسة ويقولون “إن الملاك لا يمكنهم تحمل تكاليف الاستمرار في إسكان الناس مجانًا”.

وتذمر خبراء الإسكان بشأن انتهاء صلاحية حظر الإخلاء قبل تقديم المساعدة في الإيجار إلى الأمريكيين، حيث خصص الكونجرس أكثر من 45 مليار دولار كمساعدة للمستأجرين، ولكن قد يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى يتم صرف الأموال.

أفادت الصحيفة أن أمر حظر الإخلاء الصادر عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) ينطبق على الأفراد الذين يكسبون أقل من 99 ألف دولار سنويًا والأزواج الذين يقل دخلهم عن 198 ألف دولار. وللتأهل، يجب على المستأجرين أيضًا أن يقدموا إقرارًا لمالك العقار بأنهم غير قادرين على دفع الإيجار وأن طردهم قد يؤدي إلى أن يصبحوا بلا مأوى.

المصدر: Politico

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين