أخبار مترجمةصوت أمريكاكلنا عباد الله

مدرسة أمريكية تواجه انتقادات شديدة بسبب تحدي الحجاب!

ترجمة: مروة مقبول

ألغت مديرة مدرسة “ماسون” الثانوية بولاية أوهايو، ميندي مكارتي ستيوارت، “تحدي الفتاة المحجبة” ، وهو حدث يهدف إلى الاحتفال “بالتنوع” الديني. فالطالبات الذين يرغبون في المشاركة سوف يرتدون في هذا اليوم للاحتفال بالثقافة الإسلامية.

ولكن بعد موجة قوية من الانتقادات، قامت السيدة مكارتي ستيوارت بارسال اعتذار رسمي إلى الآباء أوضحت فيه أن الحدث كان يهدف إلى تحدي الصور النمطية التي يواجهها الطلاب الذين يرتدون الحجاب. وقالت إنه “مع انتشار هذا الحدث إلى حدود أبعد من مجتمع مدرستنا، تلقينا العديد من الرسائل القوية التي دفعتني إلى إعادة النظر في أن الحدث سيكون قادرًا على تحقيق الهدف منه.”

وأضافت أنها كانت تتوقع أن يتفهم الآباء كـ”بالغين” الأهداف السامية من هذا الاحتفال وينقلونها لأبناءهم وأنها لم تكن تتوقع أن يكون هذا هو رد الفعل منهم.

كان من المقرر عقد هذا الحدث في 23 أبريل القادم ، حيث سترتدي الطالبات اللاتي يرغبن في المشاركة الحجاب طوال اليوم. كما ستتاح الفرصة للمناقشة من أجل تبادل الثقافات مع الآخرين.

وقالت مديرة المدرسة إنه كان من الخطأ أن يتم ارسال رسائل بالبريدالألكتروني الخاص بالمدرسة إلى الآباء عن حدث يرعاه الطلبة، مثل جمعية الطلاب المسلمين، وليست ادارة المدرسة. وأكدت أن المدرسة ستعمل على أن لا يحدث هذا الأمر مرة أخرى.

وكانت ردود الفعل متباينة، حيث ذكر البعض أن هذا الحدث من شأنه أن يسخر من التقاليد الإسلامية، بينما قال آخرون إن إلغاء الحدث يعني أن المدرسة “خضعت للتعصب”.

صرحت ياسمين ألين ، التي ترتدي ابنتها حجابًا عند ذهابها للمسجد وليس للمدرسة، أن العائلة “غاضبة جدًا من أن المدرسة تستسلم لضغوط خارجية من العنصرية والتعصب تجاه أشخاص مختلفين عنهم”.

وأضافت: “إنهم مسلمون أمريكيون، ولهم الحق في أن يسمعوا صوتهم تمامًا مثل أي شخص آخر. فشلت مدارس ماسون فشلاً ذريعًا في دعم التنوع”.

ذكرت تريسي كارسون، المتحدثة الرسمية باسم مدارس ، أن المدارس تركز بشدة على القيادة الطلابية ، وأن العديد من المجموعات التي يقودها الطلاب غالباً ما تنفذ فعالياتها الخاصة.

وأكدت أن نجاح هذه الفعاليات يعود إلى أن الطلبة هم من ينفذونها من أجل أقرانهم ، وأن سبب فشل هذا الحدث يعود إلى تدخل البالغين.

أضافت أنه ينبغي على السماح للطلاب بممارسة الدين بحرية، و”لكن في الوقت نفسه ، لا يمكننا الترويج للدين ” وهو ما حدث عندما طلبنا من الآباء السماح لأبناءهم خوض تجربة “تحدي الحجاب”.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

School Faces Backlash Over Event Encouraging Girls To ‘Cover’ Their Heads With Hijabs

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: