أخبار أميركاأخبار العالم العربيالراديوبرامجنا

مخيمات الشمال السوري على حافة الموت.. فهل من مغيث؟!

أجرى الحوار: ليلى الحسيني ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

أكد فريق منسقو الاستجابة بمنظمة رحمة العالمية للإغاثة والتنمية أن عدد المتضررة من والمنتشرة في شمال غربي سوريا وصل إلى أكثر من 41 مخيماً تقطنها أكثر من 5791 عائلة.

واستجابة إلى” البيان” الذي وجهه فريق منسقو الاستجابة بمنظمة رحمة، إلى المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه المدنيين في محافظة ”، استضاف راديو صوت العرب من أمريكا الدكتور شادي ظاظا، مؤسس منظمة رحمة في كل العالم، ومدير فرع الجامعة الاسلامية في ديترويت، والذي تحدث عن الأحوال الكارثية في المخيمات وطالب العرب في أمريكا بتحرك سريع من أجل مساعدة المتضررين…. وإلى تفاصيل اللقاء:

أوضاع مؤلمة

* “احكي لي عن بلدي”، ماذا نحكي لكِ يا عن وطننا؟!، ماذا نحكي لكِ عن سوريا، العراق، ، اليمن. فالوضع الراهن وتداعياته يلقي بظلاله على العيد وفرحته، هذه الفرحة ليست كسابقاتها، إذ يمر الوطن بأحداث مؤلمة، جعلت الكثير من العوائل مُهجرة بحثًا عن الأمان في أماكن أخرى، فأي طعم للعيد سيكون عند هذه العائلات النازحة وهم يبحثون عن مأوى يستجيرون به.

لذا يتوجب علينا أن نفكر في هذه العوائل، وأطفالها، والأيتام، والأرامل، وضحايا الحرب، والمعدمين والفقراء، فسنوات وسنوات ومازال الألم قائمًا.

ونحاول أن نلقي الضوء اليوم على أحوال أهلنا، وأن نمنحهم شيئًا من فرحة العيد، وأن نقدم لهم ما يُمكن تقديمه، حتى ولو كان بسيطًا، كون هذه الظروف التي تمر بها بلداننا مؤلمة جدًا وتتطلب منا تلاحمًا وتكافلًا حتى نعبر من هذه المرحلة لغدٍ أفضل.

نرحب بالدكتور “شادي ظاظا”، ونسأله: ماذا تحكي لنا عن أوطاننا في هذه المرحلة المؤلمة من تاريخها؟

** أرحب بكِ أستاذة ليلى، وبجميع المستمعين، في الحقيقة كما تفضلتِ وذكرتِ بأن الوضع في صعب جدًا، وخصوصًا في الأيام الأخيرة، فمن حوالي أسبوعين بدأ هطول الأمطار بصورة كثيفة جدًا على تلك المناطق، وبسبب وجود المخيمات العشوائية في الوديان وعلى أطراف الجبال، سببت هذه الأمطار سيولًا دخلت على المخيمات، وجعلت حالة الخيام سيئة جدًا.

المشكلة أن المساحة مكتظة بالنازحين الذين أتوا عبر موجات مستمرة من النزوح، بسبب القصف الذي يجري في الجنوب، وللأسف في هذا الجو السيئ فإن الخيمة التي تتضرر ليس لها بديل، والعدد المتضرر تقريبًا حوالي من 100 إلى 125 ألف إنسان، وعندنا حوالي 5000 عائلة قد تضررت خيامهم بشكل كامل، وخصوصًا أن الوضع هذه السنة مختلف وسيئ للغاية.

والأمطار رغم أنها خير للبلاد، إلا أنه في هذه الحالة لا تكون كذلك، فهي كارثية بالنسبة للنازحين، وذلك لعدة أسباب؛ أولها أن هذه الخيمات لم يتم تأسيسها بشكل منظم، إضافة إلى العشوائية التي يعيش فيها النازحون هناك، ونقص الموارد وإمكانيات التي تقيهم من والصقيع.

بيان عاجل

* دعني أشارك معك، د. شادي، ما وصلني من بيان فريق منسقي الاستجابة، حيث طلبوا من كافة المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على الاستجابة العاجلة والفورية للنازحين من مختلف المناطق، خاصةً في ظل هطول الأمطار الحالي، فأكثر من 141 مخيمًا قد تضرروا، وقد أشار البيان إلى أن أكثر المناطق اكتظاظًا في المخيمات هي تلك الواقعة على الحدود مع تركيا؛ فهل هذا صحيح د. شادي؟

** هناك مخيمات بها أكثر من 100 ألف إنسان، وهى تلك المجاورة للحدود التركية، وهذه المنطقة بها سهول ووديان كثيرة، لذا فإنها تضررت بشكل كبير جدًا بسبب الحالة المطرية الكثيفة، وقد أثرت بشكل سيئ على النازحين المتواجدين هناك بأعداد كبيرة.

ونحن نسعى إلى تخفيف معاناة هؤلاء الموجودين هناك، وتذكير العالم بمأساتهم وأوضاعهم، وتقديم المساعدات، والحث عليها من خلال الحملات التي هي موجودة الآن على الفيس بوك، وعلى الموقع الإلكتروني الخاص بنا، وعلى مواقع السوشيال ميديا بشكل عام، وذلك لمد يد العون إلى النازحين.

كيفية المساعدة

* لدينا جالية خيّرة هنا، ومن خلال المتابعة العالية لنا، ونحن الآن في أيام مباركة.. أيام الأعياد، أعادها الله على الجميع بالخير والحب والسلام، كيف يمكن لنا أن نساعد؟، وما هو المطلوب منا في ظل هذه الأوضاع المؤلمة جدا؟

** أول شيء التعاون من خلال تقديم كافة أشكال الدعم وإيصاله لأهلنا في سوريا، والتبرع سواء كان بشكل عيني أو بشكل نقدي.

وهناك عدة طرق متاحة لتقديم هذا الدعم، وخلال أيام الأعياد الآن نحن بحاجة إلى إدخال السعادة على هؤلاء المتضررين، وهذه فرصة كبيرة لجاليتنا الخيّرة هنا لتقديم الدعم والمساعدة، وفرصة أيضًا للجالية المسيحية أن تشارك معنا في هذه الأيام السعيدة.

ويمكن تقديم الدعم بمبلغ 25 دولار لتوفير بطانية أو مواد تدفئة اللازمة لعائلة متضررة، وهذا المبلغ ليس كبيرًا، لكن الشعور والمشاركة الوجدانية النابعة من تعزيز أواصر العلاقات بين الطوائف والأديان والمشاركات المجتمعية جميعها من الأمور المهمة جدًا، ولها صدى وأثر إيجابي على جميع الطوائف لرفع المعاناة عن أهلنا في الشمال السوري.

مساعدة عينية

* د. شادي؛ ذكرت بأن المساعدة من الممكن أن تكون عينية أو مبلغ 25 دولار، فهل هذا يعني أن لمستمعينا الأعزاء القدرة على التبرع ببطانية بشكل عيني أو بمبلغ 25 دولار لصالح منظمة رحمة في كل العالم، هل لحضرتك أن تشرح لمستمعينا أكثر عن كيفية المساعدة والتبرع؟

** نحن مكتبنا موجود في بيفرلي هيلز، ويمكن للمتبرعين أن يتصلوا برقم التبرعات وهو:

2485663111، والموقع الإلكتروني: rahmarelief.org

وعنوان المقر هو: 31333 Southfield Road, Beverly Hills, Michigan

* وما هي التبرعات العينية المطلوبة د. شادي؟

** لدينا حاوية ستنطلق الأسبوع القادم إلى هناك، والتبرعات العينية هي الجواكت الشتوية، والبطانيات والقفزات الجوارب والأحذية الشتوية وغيرها من الملابس الشتوية، ومثل هذه الأشياء اللازمة للتدفئة والتي تعين الناس في مِثل هذه الظروف.

الناس هناك يعيشون فيما يشبه المسبح، وعندي على صفحتي الشخصية وعلى صفحة المؤسسة صور مؤلمة، يمكن للمتبرعين أن يطلعوا عليها، ويشاهدون المأساة الحقيقية للأطفال والنازحين هناك.

كلمة أخيرة

* كما ذكرت د. شادي؛ هذه الظروف تتطلب منا تكافلًا وتلاحمًا لكي نعبر هذه المرحلة المؤلمة في تاريخنا العربي، من العراق إلى اليمن إلى سوريا، لكن هناك أحيانًا ظروف تضطرنا إلى مساندة بعضنا في هذا الظرف الطارئ، فما شاهدته على الحدود السورية يستدعي منا لمسة تعاطف ومساعدة، لذا أرجو من مستمعينا أن يمدوا يد العون والمساعدة على الرقم:

2485663111، في النهاية.. أرجو منك، د. شادي، أن تختم بكلمة أخيرة في دقيقة توجهها إلى الجاليات العربية في هذه المناسبات السعيدة القادمة علينا؟

** نتمنى أن تكون إن شاء الله أعياد مباركة، وسنة خير على الإنسانية جمعاء، نشعر فيها بشعور بعضنا البعض، ونتكامل من أجل النهوض بمجتمعاتنا وتعليم أبناءنا القيم الإنسانية والشعور بالآخرين، وأنا عندي ثقة كبيرة في هذه الجالية أن تكون موجدة على الخير والعطاء دائما، وقد عهدنا منهم كرمًا في السابق، وإن شاء الله نستمر في هذا الكرم وفي توصيل هذه الأمانات إلى أهلها ومستحقيها، وشكرًا لراديو صوت العرب من أمريكا على هذا الاهتمام بالجانب الإنساني ومعاناة الناس في كل العالم.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: