أخبار مترجمةجاليتناصوت أمريكاكلنا عباد الله

محاكمة أمريكي قتل رجلين حاولا وقف اعتدائه على مسلمتين في قطار

ترجمة: مروة مقبول

تبدأ الأسبوع القادم محاكمة المتهم بقتل رجلين حاولا التدخل أثناء اعتدائه على شابتين مسلمتين بألفاظ على متن قطار في بولاية أوريغون قبل ثلاث سنوات.

وأعاد الحادث الشهير تسليط الضوء على نشاط القومية البيضاء الشجاعة داخل المدينة الليبرالية.

وأقر كريستيان، 37 عامًا، بأنه غير مذنب فيما يتعلق بتهم القتل ومحاولة الشابتين والاعتداء بالإضافة إلى عدة أخرى.

تفاصيل الواقعة

وتعود أحداث القضية إلى عام 2017، عندما قام المتهم بتوجيه ألفاظ عنصرية ومناهضة للمسلمين إلى شابتين من أصل صومالي ترتديان الحجاب.

وفي أثناء محاولة راكبان آخران، تاليسين نامكاي (23 عامًا) وميكا فليتشر(21 عامًا)، إيقاف كريستيان عن اعتدائه، أخرج سكينًا من بين طيات ملابسه ليوجه لهما الطعنات ولراكب آخر هو ريكي بست ( 53 عاماً).

توفي كلًا من نامكاي وبست متأثران بجروح في الرقبة بمكان الحادث، بينما أصيب فليتشر  بجروح خطيرة.

وقال مسؤولون إن كريستيان طعن الضحايا 11 طعنة في 11 ثانية. وقال في وقت لاحق لمعالج نفسي عينته المحكمة إنه في هذه الأثناء كان يشعر وكأنه غير قادر على التحكم في نفسه.

سيتم اختيار هيئة المحلفين يوم الثلاثاء القادم. ومن المقرر أن تجرى المحاكمة في 28 من شهر يناير الجاري.

صفعة على وجه الليبراليين

أثار حادث الطعن المشحون بالكراهية العرقية قلق المجتمع في بورتلاند، تلك المدينة التي تفتخر بسمعتها الليبرالية والتقدمية. كما أنه حدث بعد أسابيع من وفاة مراهقة سوداء تم دهسها من رجل ينتمي لجماعة “سيادة البيض” في موقف للسيارات في إحدى ضواحي بورتلاند.

وقالت ليندسي شوبنر، مدير لبرنامج بمركز “ويسترن ستيت سنتر” يتتبع الجماعات العنصرية، لوكالة “أسوشيتيد برس”: “لقد تأثر كل شخص في بورتلاند بهذا الحادث، فكل واحد منا تخيل نفسه في هذا القطار”. وأكدت أن هذا الهجوم ليس فقط على أقلية في المجتمع وإنما على “المدينة بأكملها”.

باسم الوطنية

وفي أول ظهور له في المحكمة بعد الحادث عام 2017، صرخ كريستيان في القاعة قائلًا: “الموت لأعداء ” و”أنت تسمي الحادث إرهاب، أنا أسميه وطنية”.

كما وجه كلماته للضحية الثالثة، فليتشر الذي نجا من الحادث، ولكنه يحمل ندبة مرئية في رقبته، طالبًا منه أن يسانده، حسبما ذكرت صحيفة “أوريغون لايف”.

وأنكر كريستيان انتمائه لأي جماعة يمينية متطرفة، وادعى أنه كان يدافع عن نفسه لشعوره بأنه على وشك أن يتعرض للضرب.

كريستيان متهم أيضًا بالاعتداء، وتوجيه ألفاظ عنصرية، وإلقاء زجاجة على امرأة سوداء بقطار آخر في اليوم السابق لحادث الطعن.

وكان القاضي قد أسقط العام الماضي تهم “القتل المشدد” عنه، وهي جريمة تكون عقوبتها ، وذلك بسبب قانون تم إصداره في يعيد تعريف هذه التهمة.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.foxnews.com/us/oregon-jeremy-christian-racial-slurs-muslim-women-train-stabbing-case

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: