أخبار أميركا

ماتيس وبومبيو يوقعان اتفاقيات تعاون عسكري مشترك مع الهند

التقى وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، ووزير الخارجية، مايك بومبيو الخميس ، مع وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيتارامان ، ووزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج .

وأجرى الجانبان  محادثات تهدف إلى تعزيز العلاقات السياسية والأمنية. ويحث الجانبان سبل تقوية العلاقات بين الهند وأميركا ، وكيفية التصدي لنفوذ الصين عبر آسيا، لا سيما في باكستان وجنوب شرق آسيا والمحيط الهندي.

وعقب الاجتماع وقعت الهند والولايات المتحدة ، معاهدة لتأمين الاتصالات العسكرية أشاد بها الطرفان باعتبارها إنجازًا كبيرًا ربما يمهد الطريق لبيع معدات أمريكية عسكرية حساسة للهند .

وقال بومبيو إن المعاهدة “خطوة كبرى” للأمام سبق أن قال مسؤولون إنها ستسمح للولايات المتحدة بنقل معدات متطورة مثل طائرات المراقبة المسيرة المزودة بأسلحة.

وتريد الهند هذه الطائرات لمراقبة المحيط الهندي ، حيث تكررت تعديات الصين، حليفة باكستان، في السنوات الأخيرة.

وقالت الحكومة الهندية إن البلدين اتفقا على فتح خط ساخن بين وزيري الخارجية وإجراء تدريبات مشتركة تشارك فيها القوات الجوية والبحرية والبرية أمام الساحل الهندي الشرقي في 2019.

ومن ناحية أخرى قال بومبيو إن بلاده لا تريد معاقبة الهند بسبب مقترح شراء نظام دفاعي صاروخي من روسيا.

وأضاف أن واشنطن تعمل مع نيودلهي أيضًا فيما يتعلق بمسألة واردات الهند من النفط من إيران التي تواجه احتمال فرض عقوبات أمريكية عليها.

وتواجه الهند احتمال فرض عقوبات ثانوية أمريكية عليها بسبب خططها لشراء نظام إس-400 الروسي، والذي تقول إنها تحتاجه لردع الصين.

كانت معاهدة توافق الاتصالات والأمن التي تم توقيعها الخميس قد تأجلت لسنوات بسبب مخاوف الهند من أنها ستفتح شبكاتها للاتصالات أمام الجيش الأمريكي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين