أخبار أميركاأميركا بالعربي

لا وظيفة دون لقاح.. سياسة جديدة تنتهجها الشركات الأمريكية

ترجمة: فرح صفي الدين – تتخذ شركات أمريكية موقفًا أكثر تشددًا تجاه الأشخاص الذين يختارون عدم الحصول على اللقاح ضد فيروس كورونا واتباع سياسة “لا لقاح لا وظيفة”. فمرورًا بمجموعة Tyson Foods إلى شركات الطيران الكبرى في الولايات المتحدة، تشترط المزيد من الشركات على الموظفين تلقي اللقاحات للعودة إلى أماكن العمل وتبدي استعدادًا لطردهم ما لم يمتثلوا لهذا القرار.

ووجدت دراسة جديدة أن أكثر من 90٪ من المرضى بالفيروس في المستشفيات لم يحصلوا على اللقاح. ولأن 41٪ من الأمريكيين المؤهلين لم يتم تحصينهم بالكامل بعد ضد الفيروس، يحاول المسؤولون، من ناحية أخرى، جعل غير الملقحين يدفعون حصة أكبر من فواتيرهم الطبية.

إلغاء تغطية التأمين

ذكر موقع Kaiser Health News أن شركات التأمين الكبرى مثل Aetna و Anthem Blue Cross و UnitedHealth Group قامت بإيقاف الإعفاءات من رسوم علاج كورونا بعد أن أصبحت اللقاحات متاحة على نطاق واسع. بينما لا تزال شركة Humana  تغطي التكاليف الشخصية لكبار السن في خطتها للرعاية الطبية.

وبناء على ذلك، يقول الخبراء إن المرضى الذين يدخلون المستشفى بسبب العدوى بفيروس (COVID-19) قد يواجهون فواتير كبيرة، وهؤلاء المرضى هم بشكل أساسي غير محصنين. فنادرًا ما يتم إدخال الأشخاص المحصنين إلى المستشفى بسبب إصابتهم بمرض شديد، وفقًا لتحليل مؤسسة Kaiser Family Foundation لبيانات الولاية والبيانات الفيدرالية.

ومع ذلك، يشكك البعض في أن احتمال ارتفاع الفواتير الطبية سيقنع العديد من مقاومي اللقاحات بالحصول على جرعاتهم.

“لا وظيفة دون لقاح”

أشار استطلاع أجرته شركة Mercer في شهري يوليو وأغسطس إلى أن أصحاب الشركات والمؤسسات لم يقوموا بتقديم المزيد فيما يتعلق بتشجيع موظفيهم والعاملين لديهم للحصول على اللقاح. فمن بين أكثر من 300 صاحب عمل، قال 10٪ فقط إنهم عرضوا حافزًا ماليًا مقابل ذلك. وأوضح أن الأمر قد يستغرق وقتًا حتى تستخدم الشركات خططًا للمساعدة في القضاء على الفيروس الوبائي.

وفي المقابل، يواجه غير المحصنين ضغوطًا متزايدة من أصحاب بعض الشركات للحصول على التطعيم أو الخضوع للاختبارات بشكل منتظم.

ففي الأسبوع الماضي، قال حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم إن كل معلمي الولاية والموظفين في المدارس يجب أن يتم تطعيمهم أو الخضوع لاختبار منتظم.

كما أعلنت كاليفورنيا ونيويورك وواشنطن العاصمة أنه يجب تطعيم الموظفين العموميين أو يجب عليهم ارتداء كمامات الوجه والخضوع للاختبار الأسبوعي.

وأعلن العديد من أرباب العمل من القطاع الخاص، بما في ذلك Tyson Foods وشركة الطيران United Airlines، عن تفويضات للقاحات. وضغطت الرابطة الوطنية لكرة القدم على اللاعبين للحصول على التطعيم ، قائلة إن الفرق ستضطر إلى إلغاء المباريات ووقف شيكات الرواتب إذا كان هناك تفشي بين اللاعبين غير المحصنين.

وبحسب استطلاع الرأي، طالب ما يقرب من 14٪ من أصحاب الشركات في الولايات المتحدة الموظفين باللقاح من أجل العمل في مواقع الشركة أو داخل المكاتب. وهذا يعتبر تحول جذري عن شهر مايو، حيث وصلت النسبة إلى أقل من 1٪ .

وأوضح مسؤولون أن تلك السياسة من المحتمل أن تقنع المزيد من الموظفين بالتحصين بدلاً من خسارة الدخل أو مواجهة فواتير طبية باهظة الثمن.

وقال د. آرت كابلان، رئيس قسم أخلاقيات الطب في كلية غروسمان بجامعة نيويورك: “كثير من الناس المترددين أو المقاومين يقولون،” لا يمكنك أن تجبرني على اللقاح”، مضيفًا “المشكلة هي أنهم يعيشون في مجتمع رأسمالي للغاية يقول،” لست مضطرًا لتوظيفك إذا لم تفعل ما أريده من أجل الأمان”.

المصدر: USA TODAY

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين