أخبار أميركاأميركا بالعربي

“لا تعبث معي”.. مشادة بين نانسي بيلوسي وأحد الصحفيين بسبب ترامب

ترجمة: مروة مقبول

وجهت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، انتقادًا شديدًا لمراسل سألها عما إذا كانت تكره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب – مؤكدة “أنها لا تكره أحد” وحذرته بشكل صارم من أن ” يعبث معها”.

ففي مؤتمرها الصحفي الأسبوعي الذي عقد اليوم الخميس في مبنى مجلس النواب، سأل الصحفي جيمس روزن من مؤسسة Sinclair Broadcast Group رئيسة مجلس النواب بشكل مباشر: “هل تكرهين السيد الرئيس؟”.

وأجابت السيدة بيلوسي: “أنا لا أكره أحداً. نحن لا نكره أحدا. ولا أي شخص في العالم، فلا تتهمني بذلك”، ثم غادرت المنصة لتقترب من الصحفي وحذرته بطريقة حاسمة، حيث قاطعها وقال إنه كان فقط يسأل عن الاتهام الذي وجهه أحد المشرعين بالحزب الجمهوري أثناء جلسة الاستماع الخاصة بإدانة الرئيس الأمريكي والتي عقدتها اللجنة القضائية بمجلس النواب يوم الأربعاء بأن الديمقراطيين يريدون أن يرحل ترامب “لأنهم لا يحبونه”.

وأجاب الصحفي روزن على انتقاد بيلوسي”لم أتهمك، لقد طرحت عليك سؤالاً فحسب. فالجمهوري دوغ كولينز بالأمس أشار إلى أن الديمقراطيين يقومون بذلك ببساطة لأنك لا تحبين ترامب. وأنا أعتقد أن هذه نقطة مهمة”

عادت بيلوسي إلى المنصة لتستكمل توجيه النقد اللاذع للصحفي صاحب السؤال قائلة: “هذا يتعلق بدستور الولايات المتحدة والحقائق التي تؤدي إلى انتهاك الرئيس لسلطته في المنصب. وأنا بصفتي كاثوليكية، أستاء من استخدام كلمة الكراهية في جملة تصف موقفي”، وحذرته “لا تعبث معي باستخدام مثل هذه الكلمات” وأضافت أنها “تصلي لترامب”.

وبالطبع قام الرئيس الأمريكي بانتهاز هذه الفرصة ونشر تغريدة هاجم فيها رئيسة مجلس النواب واتهمها بالتقصير في عملها وانشغالها “بالدعاء له” بدلًا من إيجاد حل لأزمة المشردين في سان فرانسيسكو والصفقة التجارية التي ستحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية NAFTA.

وأكد أنها تكره الانجازات التي يحققها سواء فيما يتعلق بسوق الأوراق المالية أو سجلات التوظيف أو  تعيين أكثر من 182 قاضياً جديداً.

وكانت بيلوسي قد أعلنت في وقت سابق يوم الخميس أن المجلس سيتابع البنود الخاصة بتوجيه الاتهام إلى ترامب بزعم إساءة استخدام سلطات منصبه.

وهو الأمر الذي رد عليه ترامب من خلال تغريده أنكر فيها ارتكاب أي خطأ وطالب بسرعة إتمام تلك الإجراءات.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي واجه فيها الصحفي الأمريكي روزن السيدة بيلوسي، ففي مؤتمر صحفي آخر في الشهر الماضي وصفته بأنه ” السيد الجمهوري صاحب النقاشات” عندما طرح سؤالاً حول الشخص الذي سرب مكالمة ترامب مع رئيس أوكرانيا وموافقتها على إطلاق المجلس إجراءات إدانة الرئيس الأمريكي بناء على تلك المكالمة الهاتفية التي تمت في 25 يوليو الماضي.

وأجابت بيلوسي: “أعتقد أن الموافقة على هذا الإجراء جاءت بناء على ذلك التقرير الذي قال عنه المفتش العام للاستخبارات الأمريكية، والذي قام الرئيس بتعيينه، إنه تقريرًا موثوقًا به من أحد المبلغين وإن الكونغرس يجب أن يكون على دراية بما جاء فيه”.

وأضافت” هذه هي الحقائق فيما يتعلق بقضية أوكرانيا، فلقد غيرت كل شيء. واسمح لي فقط أن أوضح أن الأمر لا يتعلق بأوكرانيا فحسب، بل أيضًا بروسيا التي استفادت من حجبنا لتلك المساعدات العسكرية. وأكدت بيلوسي “كل الطرق تؤدي إلى بوتين، افهم ذلك” ، في إشارة إلى الرئيس فلاديمير بوتين ، الذي يدعم جيشه الانفصاليين في الجزء الشرقي من البلاد.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://nypost.com/2019/12/05/nancy-pelosi-tells-sinclair-reporter-james-rosen-dont-mess-with-me/

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين