أخبار أميركاأميركا بالعربي

كورونا يخرج عن السيطرة في ميشيجان وويتمر تستبعد الإغلاق!

ترجمة: فرح صفي الدين

أفادت صحيفة New York Times، أن معدل تفشي فيروس كورونا في ميشيجان قد خرج عن السيطرة، كما يعتبر الأعلى بين الولايات الأمريكية.

وبحسب البيانات، تفشي المرض في أماكن العمل والمطاعم والكنائس وحفلات الزفاف العائلية. وأعلن المسؤولون تسجيل أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة كل يوم، بزيادة سبعة أضعاف عن أواخر فبراير.

وكانت حاكمة ميشيجان جريتشن ويتمر قد أمرت خلال تفشي الفيروس في السابق بغلق الشركات والمدارس، مما عرضها لموجة انتقادات شديدة. لكنها هذه المرة أكدت أنها لن تقوم بغلق الولاية، حيث قالت في بيان لها “إن تغيير السياسة وحده لن يغير شيئًا”.

 كما طلبت من المواطنين أن يبتعدوا عن الأماكن العامة وتناول الطعام في الأماكن المغلقة والذهاب إلى المدارس والساحات الرياضية لمدة أسبوعين، مؤكدة أنهم يجب أن يتحملوا مسؤوليتهم فيما يتعلق بالسيطرة على موجة التفشي الأخيرة.

وتأتي تصريحات السيدة ويتمر لتخالف نداءات الأطباء وعلماء الأوبئة في ولايتها. فقد ناشدت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الحاكمة لفرض قيود من أجل الحد من العدوى.

أوصت د. روشيل والينسكي، خلال مؤتمر صحفي متعلق بفيروس كورونا، بضرورة إعادة فرض القيود في المراكز الرياضية ومدارس التعليم الأساسي والثانوي على وجه الخصوص، حيث إنها تعتبر من أكبر بؤر تفشي العدوى في الولاية.

وأشارت الإحصائيات إلى أن 63 مقاطعة من أصل 83 بالولاية قد شهدت ارتفاع مضاعف في معدلات الإصابة بالفيروس الوبائي خلال الأسبوع الماضي. وأظهرت البيانات أن معدل العدوة ينتشر بشكل أسرع بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 39 عامًا.

حصلت الحاكمة ويتمر على دعم من الجمهوريين، الذين يسيطرون على الهيئة التشريعية للولاية، هذه المرة، بعد أن عارضوا أغلب قراراتها السابقة. فقد أعلنوا في بيان أنها كانت محقة في عدم فرض قيود إضافية، حتى مع اقتراب التقارير عن حالات جديدة إلى الذروة واستمرار زيادة الوفيات و”السماح للأفراد بإجراء تقييمات للمخاطر على صحتهم.”

ويبدو أن العديد من الديمقراطيين في ميشيجان يتفقون على أن وقت الإغلاق ربما قد “انتهى”، مؤكدين أن تأثير ذلك سيكون “أقل فاعلية”.

المصدر:

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين