أخبار مترجمةصوت أمريكا

عبارات على سيارات شرطة نيويورك تسخر منهم.. من وراءها؟

ترجمة: مروة مقبول

قامت ثلاث اتحادات شرطية بنشر مقطع فيديو بعد ظهر يوم الخميس على الموقع الرسمي لها على تويتر يوضح أحد الأشخاص يقوم بتخريب سيارات تابعة لدورية شرطة ولاية باستخدام ألوان الرش.

وكانت سيارة الدورية تقف في برونكس عندما اقرب منها الشخص المخرب، حوالي الساعة 1:30 مساء يوم الأربعاء وفقًا لتقارير الشرطة، ليستخدم ألوان الرش لكتابة جملة ” ساعدونا”، وهي تعتبر جريمة جنائية.

ويقوم رجال الشرطة بالتحقيق في الامر الذي قالت عنه ادارة شرطة “بينيفيلت أسوسيشن” إنه يحمل رسالة واضحة وهي أن الجميع تخلى عن رجال الشرطة، بما في ذلك القادة المنتخبون، والآن يسخر منهم المجرمون والمناهضون للشرطة. واستاء رئيس الادارة إد مولينز من رد فعل المواطنين الأمريكيين الذي كان سلبيًا إلى حد كبير، بل وتم نشر الفيديو مرات عديد. كما عبر عن قلقه فيما يتعلق بمفهوم “المشاركة المجتمعية.

اشترك في عمليات البحث عن الجاني جمعية المحققين السريين Detectives’ Endowment Association، التي تساءلت في تغريدة لها على تويتر عن الدور الذي ينبغي أن يلعبه عمدة المدينة وقادتها المنتخبين في الدفاع عن أفراد شرطتها، فبدلا من التنديد بهذه الجريمة تركتهم يشعرون أنهم يعيشون في مدينة “يعرف فيها المجرمون الصغار أنه لن تكون هناك عواقب بسبب سياسات العدالة الجنائية الفاشلة”.

ويأتي هذا الفيديو ، الذي تم عرضه على جميع حسابات تويتر الاتحادية الثلاثة في غضون ساعة تقريبًا ، في أعقاب أسابيع متتالية بين أقطاب المدينة ومسؤولي الشرطة حول إصلاحات العدالة الجنائية في الولاية والتي منعت القضاة من الإفراج بكفالة عن بعض الجرائم وفي أعقاب أعمال العنف ضد أفراد شرطة نيويورك.

قام مفوض شرطة نيويورك ، ديرموت شيا ، بربط التغييرات مباشرة بارتفاع معدل الجريمة في المدينة ، لكن مسؤولين آخرين دحضوا ادعاءه مشيرين إلى أن عدد الأشخاص الذين أعيد القبض عليهم قليل للغاية بحيث لا يمثل الزيادة. ويأتي شريط الفيديو أيضًا بعد احتجاجات عنيفة ضد الشرطة ..

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://abc14news.com/2020/02/13/vandal-sprays-help-us-on-nypd-car-sparking-union-outrage/

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: