صوت أمريكا

في يوم الرؤساء .. احتجاجات أميركية ضد اعلان ترامب حالة الطوارئ الوطنية

في يوم العطلة الرسمية تكريما للرؤساء الأميركيين فيما يعرف ب “ ” تجمع مئات المعارضين لدونالد ترامب، الاثنين، قرب البيت الأبيض تعبيرا عن احتجاجهم على إعلانه حالة “الطوارىء الوطنية” في البلاد، وذلك سعيا منه للالتفاف على رفض الكونغرس الموافقة على تمويل جدار على الحدود مع المكسيك.

ضد ترامب 

وحمل المحتجون لافتات كتب على بعضها: “ترامب يحتال على الدستور” و”لا نريد ملكا يحكمنا”.

وقال أحد النشطاء وهو يحمل لافتة يتهم فيها ترامب بالديكتاتورية، إن الرئيس الأميركي “ينتهك كل القواعد لتحقيق أهدافه”.

من جهتها قالت المحامية أليسون فولتز (55 عاما) إن ترامب “اختلق أزمة” بعد رفض تمويل الجدار الذي يريده، معتبرة أنه يتصرف “مثل طفل وما هكذا تكون الديموقراطية”.

احتجاجات في نيوجيرسي 

كما تظاهر نشطاء أمريكيون بولاية نيو جيرسي ضد قرار الرئيس دونالد ترامب إعلان حالة الطوارئ على الحدود مع المكسيك في إطار سعيه لتوفير التمويل الكافي لبناء الجدار الحدودي بين البلدين.

وحمل المتظاهرون الفتات كتبوا عليها “أغلقوا سجون ICE” وهي السجون التي يُحتجز فيها العديد ممن حاولوا عبور الحدود الجنوبية الأمريكية، بالإضافة إلى لافتات “أوقفوا آلة الترحيل”.

كذلك طالب المحتجون بالمزيد من الشفافية في تعامل السلطات مع ملف الهجرة ووضع حد لما وصفوه “بالسياسة العنصرية القادمة من واشنطن”.

وقالت إحدى المتظاهرات للحضور عبر مكبر للصوت: “لدينا أزمة أخلاقية، أزمة متأصلة في سياسة تفوق العرق الأبيض. ليست أزمة حدودية، وليست مخاطرة أمنية. نحن نقف اليوم لنقول “كفى” لأن ديمقراطيتنا تتطلب ذلك”.

وقالت عدة منظمات غير ربحية إنها ستنظم احتجاجات مشابهة بمشاركة أكثر من 10 آلاف متظاهر في شيكاغو ولوس أنجلوس ونيويورك وهيوستن.

كما انطلقت في يوم السبت الماضي ، مظاهرات منددة بإعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بالحدود مع المكسيك، بينما اعتقلت شرطة المدينة عددا من المحتجين.

ورفع المحتجون لافتات منددة بقرار ترامب ومطالبة بإلغائه، كما طالبوا بمنع وجود شرطة الهجرة والجمارك الأميركية على الحدود مع المكسيك.

الديموقراطيون يحتجون 

وقد أعلن الرئيس الأمريكي الجمعة الماضي حالة الطوارئ الوطنية بعد رفض الكونجرس ، مما يتيح له استخدام ميزانية لبناء الجدار الذي كما يعتقد ترامب أنه سيمنع المهاجرين من دول أمريكا اللاتينية من التدفق على بلاده.

وكان ترامب جعل من بناء هذا الجدار بندا أساسيا في حملته الانتخابية للوصول إلى البيت الأبيض.

واعتبر العديد من والجمهوريين على السواء أن ترامب أساء استخدام السلطة، وتجري اتصالات لإصدار “بيان مشترك” يرفض إعلان حالة الطوارىء.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي عزم المجلس اللجوء للقضاء لمواجهة قرار ترامب.

وقد استنكر قادة ديمقراطيون فورا إعلان ترامب، واعتبروه “انقلابا عنيفا” على الدستور، وكتبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ورئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شامر -في بيان مشترك- أن “الإعلان غير القانوني للرئيس المنطلق من أزمة غير موجودة، هو انقلاب عنيف على دستورنا”.

وأضافا “الإعلان يزعزع من خلال سرقة تمويلات الدفاع التي سنكون بحاجة إليها عند وقوع أي طارئ على أمن جيشنا وأمتنا.. الكونغرس سيدافع عن سلطاتنا الدستورية في المجلس وفي المحاكم وأمام الجمهور بكل وسيلة متاحة”.

كاليفورنيا تحتج

كما أعلن حاكم غافن نيوسوم عزمه مقاضاة ترامب على خلفية إعلانه حالة الطوارئ، وقال نيوسوم في بيان إن ترمب يختلق أزمة ويعلن طوارئ وطنية مصطنعة في سبيل انتزاع السلطة وتقويض الدستور.

وكان خافيير بيسيرا النائب العام لولاية كاليفورنيا الحدودية مع المكسيك صرح بأن ترامب لا يمتلك صلاحية تغيير المخصصات التي يقرها الكونغرس وفق الدستور.

وأضاف أن الحال على لا تنطبق عليها حالة الطوارئ ولا تقارن بأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 ولا حادثة احتجاز أميركيين رهائن في السفارة الأميركية بإيران.

أول دعوى قضائية ضد ترامب 

كما تقدمت منظمة “بابليك سيتيزن” التقدمية غير الربحية بدعوى قضائية ضد إعلان حالة الطوارئ القومية.

وقالت المنظمة في بيان إنها رفعت الدعوى في محكمة اتحادية في واشنطن بالنيابة عن ثلاثة من ملاك الأراضي في تكساس و”فرونتيرا أودوبون سوسيتي” وهي محمية طبيعية في وادي ريو غراندي.

لماذا لجأ ترامب للطوارئ 

ولجأ ترامب إلى خيار إعلان حالة الطوارئ لتأمين تمويل قدره ثمانية مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك ، بعدما تعذر عليه الحصول على الأموال الكافية لبناء الجدار، ولمنع تكرار سيناريو الإغلاق الحكومي مجددا، مؤكدا أن هذا القرار سيمكن خلال العام الجاري من بناء ما طوله 376 كيلومترا من الجدار على الحدود الجنوبية مع المكسيك.

ماذا تعني حالة الطوارئ

وسيسمح إعلان حالة الطوارئ لترامب باستقطاع تمويل خصصه النواب لأغراض أخرى لبناء الجدار، لكن بشرط ألا تتدخل محاكم أو الكونغرس لمنعه من هذا الإعلان.

يشار إلى أن حالة الطوارئ حق يمنحه الكونجرس للسلطة التنفيذية -وعلى رأسها الرئيس- للتعامل مع الأزمات الطارئة بسرعة وحسم، ويحق له أن يتجنب أي قيود أو حدود على قراراته المتعلقة بالتعامل مع الأزمات.

ويتطلب إعلان “قانون الطوارئ القومي” أن يبلّغ الرئيس الكونجرس بوجود أزمة طارئة وإعلان ما يتطلب للتعامل معها، ويفرض على الرئيس أن يبلغ دوريا الكونغرس بمستجدات الأزمة.

أشهر حالات الطوارئ 

ومن أشهر حالات الطوارئ التي عرفتها الولايات المتحدة إعلان الرئيس باراك أوباما حالة الطوارئ القومية بسبب انتشار فيروس إنفلونزا الخنازير عام 2009، وإعلان الرئيس جورج بوش الابن الطوارئ عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين