أخبار أميركاأميركا بالعربي

فريق بايدن يقترح حزمة جديدة بقيمة 3 تريليون دولار!

ترجمة: فرح صفي الدين

أفادت صحيفة New York Times، أن مستشاري البيت الأبيض سيقدمون اقتراحًا بقيمة 3 تريليون دولار للوظائف والبنية التحتية إلى الرئيس جو بايدن هذا الأسبوع.

وبحسب مصدر مطلع، تشمل الخطة التي أعدها كبار مستشاري بايدن، جزأين منفصلين، يركز أحدهما على البنية التحتية والطاقة النظيفة، بينما يركز الثاني على ما يسمى “اقتصاد الرعاية” الذي يركز على القضايا الاقتصادية المحلية الرئيسية.

وتعتبر هذه الخطة جزء من أجندة بايدن بشأن التوظيف التي وعد بها الشعب الأمريكي خلال حملته الانتخابية. كما تعهد بعد تنصيبه بتقسيم البنود الرئيسية في جدول أعماله الاقتصادي إلى جزأين: خطة “إنقاذ”، التي تم توقيعها كقانون هذا الشهر، وخطة “التعافي”، لتشمل حزمة وظائف شاملة مع التركيز على البنية التحتية.

وتمهيدًا لتلك الخطة، كان بايدن قد اقترح مجموعة من الزيادات الضريبية المحتملة على الشركات والأثرياء كخيارات لتمويل أي الإنفاق على المدى الطويل في الاقتراح النهائي.

وأكد مسؤولو البيت الأبيض أنه لم يتم اتخاذ أي قرارات نهائية بشأن المضي قدمًا في هذه المرحلة، حيث يسعى الرئيس إلى مراجعة المقترحات والخطط مع الزعيم الديمقراطي في مجلس الشيوخ تشاك شومر ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وفي بيان صحفي اليوم الإثنين، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي إن “الرئيس بايدن وفريقه يدرسون مجموعة من الخيارات المحتملة لكيفية الاستثمار في الأسر العاملة وإصلاح قانون الضرائب لدينا بحيث يكافئ العمل وليس الثروة”. وأشارت إلى أن “أي تكهنات بشأن مقترحات اقتصادية مستقبلية سابقة لأوانها وليست انعكاسًا لقرارات البيت الأبيض”.

كما رفضت بساكي تأكيد رقم 3 تريليون دولار، لكنها أكدت أن بايدن سيجتمع مع كبار المساعدين الاقتصاديين هذا الأسبوع، مضيفة أنه لم يتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن حجم أو نطاق الاقتراح.

وقالت بساكي: “يتم إطلاعه هذا الأسبوع على الخطط المحتملة..علينا أن نرى ما هو رد فعله”.

أكدت الصحيفة أن بايدن لم يتسلم بعد هذا المقترح، ويشير المصدر إلى أنه من المحتمل أن يتم ذلك على مدار الأسبوع المقبل، حيث يستعد البيت الأبيض لخطاب بايدن المشترك أمام الكونجرس في أبريل.

البرامج المقترحة

سيركز اقتراح البنية التحتية بشكل كبير على الأموال المخصصة للطرق والجسور والسكك الحديدية، وتخصيص مئات المليارات للتدابير المتعلقة بالمناخ، بالإضافة إلى إجراء الأبحاث العلمية في هذا الشأن. كما ستشمل 100 مليار دولار للبنية التحتية التعليمية.

أما الجزء الآخر من الخطة فهو لمساعدة الاقتصاد المحلي على التعافي من خلال تطبيق أولويات أجندة بايدن التي قدمها أثناء حملته الانتخابية، بما في ذلك تمويل رعاية الأطفال ومساعدة القوة العاملة الأكثر تضررًا من الاقتصاد الوبائي.

كما يقوم بتمويل الإعانات الموسعة للأمريكيين ذوي الدخل المنخفض والمتوسط لشراء التأمين الصحي والائتمانات الضريبية التي تهدف إلى الحد من الفقر، وخاصة للأطفال.

لمزيد من التفاصيل اضغط المصدر

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين