صوت أمريكا

غارة جوية أميركية تسفر عن مقتل 24 متشددًا من حركة الشباب في الصومال

قال مسؤولون عسكريون في ، إن القوات الأميركية شنت غارة جوية في أسفرت عن مقتل 24 عنصرا متشددا من أعضاء حركة الشباب المتطرفة في .

وأعلنت في بيان إن الضربة تمت يوم الأربعاء بالقرب من “موقع معسكر إرهابي” في هيران بالقرب من منطقة شبيلي في وسط الصومال.

وذكر البيان، أن قيادة الجيش تعتقد أن الضربة التي وقعت في منطقة هيران لم تسفر عن سقوط قتلى أو جرحى من المدنيين.

وقال البيان إن: “هذه الضربة الجوية الدقيقة جزء من جهد أكبر لدعم ، حيث تزيد الضغط على الشبكة الإرهابية وجهودها للحشد في المنطقة”.

وقال مدير عمليات القيادة الأميركية في إفريقيا الجنرال غريغ اولسون إن هذه الضربات “تواصل مساعدة شركائنا على إحراز تقدم في كفاحهم ضد الإرهابيين العابرين للحدود الذين يعارضون السلام في الصومال والمنطقة”.

وكثف ضرباته الجوية خلال العام الماضي دعما للحكومة التي تساندها هناك، والتي تقاتل الحركة الإرهابية منذ سنوات.

جاء الهجوم بعد أقل من أسبوعين على ضربة جوية نفذها الجيش الأميركي وقتلت 52 متشددا كانوا قد هاجموا في نفس اليوم.

وتتعاون القوات الأمريكية مع وقوات الأمن الوطني الصومالية، لتنفيذ عمليات مشتركة لمكافحة الإرهاب في ذلك البلد المضطرب الواقع شرقي أفريقيا.

وفقدت حركة الشباب السيطرة على معظم المدن والبلدات الصومالية بعد أن تمكن القوات الصومالية بالاشتراك مع قوات تابعة للاتحاد الأفريقي من طرد الإسلاميين المتشددين من في عام 2011.لكن نشاطهم المسلح لا يزال قائما.

وتسعى حركة الشباب إلى إقامة دولة إسلامية أصولية في الصومال. وتشن هجمات على المباني الحكومية والفنادق والمطاعم في البلد المضطرب في القرن الأفريقي، بشكل منتظم.

وتتمتع حركة الشباب المتطرفة بوجود قوي في مناطق بجنوب ووسط الصومال، وترتبط حركة الشباب الصومالية بتنظيم القاعدة الإرهابي الدولي .

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين