أخبار أميركاأميركا بالعربي

عائلات أمريكية تقاضي السعودية بسبب هجوم قاعدة بنساكولا

ترجمة: مروة مقبول

رفعت عائلات ثلاثة جنود أمريكيين قتلوا في حادث إطلاق نار بقاعدة “بنساكولا” الجوية، التابعة لسلاح البحرية فى فلوريدا، دعوى قضائية ضد المملكة العربية السعودية بشأن دورها في هجوم السادس من ديسمبر 2019.

وبحسب الدعوى، كانت السعودية على علم بتطرف مرتكب الحادث الملازم الثاني بالقوات الجوية السعودية محمد سعيد الشمراني، ومشاعره العدائية لأمريكا، والتي عبر عنها علنًا من خلال تغريداته التي كان ينشرها على حساب بتويتر يحمل اسمه.

وفي مايو الماضي، قال المدعي العام وليام بار ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر وراي إن الشمراني قد تواصل مباشرة مع تنظيم القاعدة لتنفيذ هجوم وصفوه بأنه “تتويج وحشي لسنوات من التخطيط والإعداد”، بناءً على الأدلة التي تم الكشف عنها حديثًا والتي تم الحصول عليها من هاتفه المحمول.

وأشار المدعي العام إلى أنه برغم قيام الشمراني بتدمير هواتفه، حتى أنه أطلق رصاصة على أحدها، لكنهم تمكنوا من الحصول على معلومات لم تكن معروفة من قبل والتي تثبت بشكل قاطع علاقته بتظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. مؤكدًا أن تلك العلاقة تمتد ليس فقط قبل الهجوم، ولكن قبل وصوله إلى الولايات المتحدة.

تعهد ولي العهد محمد بن سلمان بعد الهجوم بأن تقوم المملكة العربية السعودية بتعويض أسر الضحايا، وهو ما أنكرته العائلات بموجب الدعوى القضائية مؤكدين أن “السعودية ترفض حتى الآن احترام كلمتها أو التعامل مع المصابين وعائلات الضحايا”.

قال والد أحد الضحايا للشبكة الإخبارية “المملكة العربية السعودية هي المسئولة عن قتل شباب كانوا يستعدون لخدمة وطنهم”، مشيرًا إلى أن إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب رفضت التواصل معهم، وآملًا أن تتخذ إدارة الرئيس جو بايدن خطوات “لوقف تدليل النظام السعودي ومحاسبته”.

وبحسب شبكة abc News، قام الشمراني، وهو طالب طيران مسجلاً في برنامج التعاون الأمني ​​والتعليم والتدريب بإطلاق النار داخل مبنى القاعدة الجوية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة طيارين متدربين تتراوح أعمارهم بين 19 و23 عامًا وإصابة 13 آخرين بجروح بالغة، كما لقي حتفه في مكان الحادث.

المصدر: abc News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين