صوت أمريكا

طالب يطلق النار في مدرسة بولاية تكساس الأمريكية فيقتل 10 ويصيب 10 آخرين

ذكرت السلطات الأميركية اليوم الجمعة أن عددا من الأشخاص قتلوا وأصيبوا جراء إطلاق نار وقع في مدرسة ثانوية بولاية تكساس الأمريكية.

وقالت السلطات في الولاية في بيان إن الشرطة تعاملت على الفور مع الحادث الذي وقع بمدرسة (سانتا في) الثانوية بالقرب من منطقة (غالفستون) جنوب شرق مدينة هيوستن.

ومن جانبهم أفاد شهود عيان بأن مسلحا تسلل إلى احد الصفوف اثناء حصة للفنون وبدأ في إطلاق النار ما أدى إلى إصابة طالب واحد على الأقل فيما تم تطويق المدرسة.

وصرح  حاكم الولاية غريغ أبوت أن 10 أشخاص قد قتلوا  وأصيب 10 آخرون بعدما فتح طالب النار في مدرسة ثانوية بولاية تكساس الأمريكية

واعتقلت السلطات المشتبه به، الذي يُدعى ديمتريوس باجورتزيس وهو طالب في مدرسة “سانتا في” التي شهدت الحادث ويبلغ من العمر 17 عاما. ووجهت السلطات له اتهاما بالقتل.

وأضاف حاكم الولاية إنه تم العثور على “عدة أنواع من العبوات الناسفة” داخل مبنى المدرسة وفي المنطقة المحيطة.

وأضاف أبوت أن الشرطة عثرت على معلومات في مذكرات المشتبه به وجهاز الكمبيوتر الخاص به وهاتفه المحمول تشير إلى أنه خطط الهجوم وأنه كان ينوي الانتحار بعد تنفيذه.

لكن المشتبه به “سلّم نفسه” لأنه “لم يملك الشجاعة للانتحار”

وأفادت تقارير بأن المشتبه به استخدم بندقية ومسدسا يمتلكهما والده بصفة قانونية .

وقالت الشرطة إن معظم قتلى الحادث من الطلبة ، ، وأن  بين المصابين شرطيا .

ووقع الهجوم على بعد نحو 65 كليومترا من مدينة هيوستن بولاية تكساس.

وفي كلمة خلال فعالية استضافها البيت الأبيض، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الهجوم بأنه “مروع”.

وقال ترامب “إدارتي عاقدة العزم على بذل كل في استطاعتها لحماية طلابنا وتأمين مدارسنا ومنع وصول السلاح إلى أيدي من يمثلون تهديدا لأنفسهم وللآخرين”.

وفي وقت سابق من العام الحالي، قتل مسلح 17 من الطلاب والعاملين بمدرسة في فلوريدا، وهو ما أعقبه احتجاجات واسعة ضد قوانين حمل السلاح في الولايات المتحدة.

وقبل أسبوعين، جدد ترامب دعوته إلى السماح للمدرسين بحمل السلاح بغية مواجهة حوادث إطلاق النار بالمدراس.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين