أخبار أميركاأخبار العالم العربي

صواريخ إيرانية ترفع حالة التأهب في قاعدتين أمريكيتين بالإمارات وقطر

تم إعلان حالة التأهب القصوى في قاعدتي العديد بقطر والظفرة بالإمارات بعد معلومات استخباراتية عن هجوم إيراني بالصواريخ الباليستية كان يستهدف القاعدتين، وفقا لما ذكره مسؤولون في وزارة الدفاع (البنتاجون) لشبكة CNN.

وتضم القاعدتان عمليات مكثفة للقوات الأمريكية، وأُثيرت مخاوف بشأن إمكانية استهدافهما بهجوم إيراني مشابه للهجوم الذي استهدف قاعدة الأسد في العراق في يناير الماضي.

وقال المسئولون إنه طُلب من العناصر الموجودين في قاعدتي العديد والظفرة حماية أنفسهم لبضع دقائق، قبل التأكد من أن الوضع آمن، وشمل الأمر التأكد من أن العناصر في مخابئ أو في مبان مصفحة.

وقالت مراسلة شبكة “سي أن أن” في البنتاجون، باربارا ستار، في تغريدة على تويتر، “إن  قاعدتي العُديد (في قطر) والظفرة (في الإمارات)، وضعتا في حالة تأهب هذا الصباح عندما أظهرت مؤشرات استخباراتية أن صاروخا إيرانيًا ربما يتجه باتجاههما”.

وأضافت ستار أن الموظفين في القاعدتين “طُلب منهم الاحتماء لعدة دقائق”، وأن “المسؤولين الأميركيين قالوا إنهم اتخذوا إجراءات احترازية حذرة”.

 

وكانت إيران قد قامت بإجراء مناورات بحرية ضخمة في منطقة الخليج ومضيق هرمز، ضمن تدريبات تسمى “الرسول الأعظم”، وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان لها إنها رفعت حالة التأهب القصوى في قاعدتيها في قطر والإمارات، بعد إطلاق “غير مسؤول” للصواريخ البالستية بالقرب منهما.

وأشار البيان الذي نشرته (CNN) إلى أن إيران أطلقت عدة صواريخ باليستية باتجاه جنوب الخليج العربي، وأن “التقييم الأولي أشار إلى تهديد محتمل لقاعدة العُديد الجوية (في قطر) وقاعدة الظفرة الجوية (في الإمارات)”، وتم وضع القاعدتين في “حالة تأهب قصوى”، واستمر الحادث لمدة دقائق”.

إطلاق غير مسئول

وأدانت القيادة المركزية الأمريكية عمليات إطلاق الصواريخ “غير المسؤولة على مقربة من ممر شحن بحري مزدحم”.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية لقطات مصورة تظهر عمليات تدريب على استهداف نموذج وهمي لحاملة طائرات أمريكية، كانت طهران قد حركتها في الخليج أمس الاثنين، وأثارت جدلا كبيرًا.

وانتقد الأسطول الخامس الأميركي، ومقره البحرين، استخدام إيران حاملة الطائرات الزائفة التي ظهرت أول مرة في صور التقطت عبر الأقمار الاصطناعية، أمس الاثنين، ووفقًا لموقع “الحرة

وقالت المتحدثة باسم الأسطول الخامس، ريبيكا ريباريتش، في بيان لمكتب وكالة فرانس برس في دبي: “نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات”، مضيفة “نرى دائما هذا النوع من السلوك متهورًا وغير مسؤول”.

وأضافت “تقوم البحرية الأميركية بتدريبات دفاعية مع شركائنا لتعزيز الأمن البحري وحرية الملاحة، في حين تجري إيران مناورات هجومية في محاولة للتخويف”.

وتأتي المناورات بعد أيام فقط على اتهام طهران مقاتلتين أميركيتين باعتراض طائرة ركاب إيرانية فوق الأراضي السورية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين