أخبار حول العالمصوت أمريكا

صحيفة: الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كان عميلا لـ”سي آي إيه”

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون كان عميلا لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية – في تقرير بثته على موقعها الإلكتروني نقلا عن مصدر مطلع – أن كيم جونج نام كان عميلا لـ”سي آي إيه”، وذهب إلى ماليزيا في فبراير 2017 للقاء مندوب هذه الوكالة، حيث اغتيل في هجوم في مطار العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض المسئولين الأمريكيين السابقين يعتقدون أن كيم جونج نام، الذي فر حسب معلوماتهم من كوريا الشمالية بعد تولي كيم جونج أون قيادة البلاد، كان على اتصال مع الأجهزة الأمنية لدول أخرى، وبالأخص الصين.

فيما قالت الشرطة الماليزية “إن كيم كان ينتظر في المطار طائرته المتجهة إلى ماكاو عندما جاءت امرأة وغطت وجهه بقطعة من القماش ملوثة بسائل أدت إلى حرق عينيه”.

جدير بالذكر أن كيم كان يستخدم جواز سفر يحمل اسمًا مختلفًا، ولكن الشرطة الماليزية أكدت أن الضحية هو فعلا كيم جونج نام.

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين