أخبار أميركاأميركا بالعربي

صحفي يهاجم متحدثة البيت الأبيض: إدارتكم أقل شفافية من ترامب

ترجمة:  فرح صفي الدين

اتهم الصحفي كريس والاس، مراسل Fox News، إدارة الرئيس جو بايدن بأنها “أقل شفافية” من إدارة دونالد ترامب، جاء ذلك أثناء هجومه على المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض جين بساكي، اليوم الأحد، لرفضها السماح بدخول وسائل الإعلام إلى مرافق الاحتجاز على الحدود.

وقال مقدم برنامج ‘Fox News Sunday’ في مقابلة مع السيدة بساكي صباح الأحد: “الطريقة الوحيدة التي نعرف بها مدى سوء الأحوال على الحدود هي الصور التي التقطها ونشرها أعضاء الكونجرس الجمهوريون والديمقراطيون”.

وأضاف والاس أن هؤلاء الأطفال غير المصحوبين بذويهم لا يعيشون في ظروف صحية، في حين يقول الرئيس إن كل شيء سيتم إصلاحه.

وتعليقًا على ذلك، قالت بساكي “نحن نتفق تمامًا على أن هذه ليست أماكن للأطفال وأن تركيزنا ينصب على الحلول ونقلهم بأسرع ما يمكن”. وأضافت “نحن نتأكد أيضًا من أننا نتعامل مع الأطفال بسرعة أكبر على الحدود.”

كما أشارت بأصابع الاتهام إلى الرئيس السابق ترامب فيما يتعلق بأزمة الحدود وأكدت “إلتزام  الإدارة بالشفافية أمام الصحافة والشعب الأمريكي”.

وفي لقاءها قالت: “كانت إدارة ترامب ترفض الأطفال على الحدود وتعيدهم من حيث أتوا، أو كانوا ينتزعونهم من أحضان آباءهم ..لكننا لا نفعل ذلك”.

وأضافت: “نحن ملتزمون بالسماح للكاميرات بالدخول إلى مرافق الدوريات الحدودية”، لكنها لم تقدم جدولًا زمنيًا لذلك.

وأكدت “نريد توفير الوصول إلى مرافق الدوريات الحدودية. نحن ندرك حقيقة أننا في وسط جائحة “، مشيرةً “نريد الحفاظ على سلامة هؤلاء الأطفال، والحفاظ على سلامة الموظفين”.

لكن والاس أشار إلى أن طول الفترة الزمنية التي يُحتجز فيها القاصرون تنتهك القانون، وأعادت تأكيد إن الرئيس “ملتزم تمامًا” بالسماح بدخول وسائل الإعلام.

بحسب صحيفة New York Post، لم يُسمح للصحفيين وأطقم التصوير بالوصول إلى مرافق الاحتجاز ومنشآت الدوريات الحدودية حيث يتم احتجاز آلاف المهاجرين، بمن فيهم القصر غير المصحوبين بذويهم، في ظروف غير مقبولة.

قام بعض أعضاء الكونجرس، الذين قاموا بجولة داخل هذه المرافق، بنشر بعض الصور التي أثارت الرأي العام في الولايات المتحدة بسبب الازدحام داخل تلك المنشآت وأوضاع المعيشة غير إنسانية.

وبحسب الصحيفة، طالما انتقد الرئيس السابق دونالد ترامب شبكة Fox News، التي كانت المفضلة لديه، بسبب انحيازها للديمقراطيين.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين