أخبار أميركاأميركا بالعربي

شركات البترول بخليج المكسيك تخلي منصاتها استعدادًا للعاصفة “بيتا”!

ترجمة: مروة مقبول

قالت شركة Royal Dutch Shell Plc اليوم السبت إنها أوقفت بشكل جزئي وبدأت في إجلاء العمال من منصتها في استعدادًا لعاصفة استوائية جديدة.

وقال (NHC) إن “بيتا”، وهي العاصفة رقم 23 في موسم الأعاصير التي ضربت الأطلسي، تكونت في خليج “كامبيتشي” ومن المتوقع أن تزداد شدتها على ساحل تكساس طوال هذا الأسبوع. ويأمل أن ينجح الهواء الجاف في الحد من قوة العاصفة، لتصل إلى 75 ميلًا في الساعة (120 كم/ ساعة) وقد يمنعها هذا من أن تصبح إعصارًا.

وكان أكثر من ربع إنتاج النفط والغاز البحري الأمريكي متوقفًا وأُغلقت موانئ تصدير حتى اليوم السبت بسبب الإعصار “سالي” الذي ضرب ساحل خليج المكسيك الأسبوع الماضي.

كما أعلنت شركة “شل” إنها ستقوم بإجلاء الموظفين غير الأساسيين من منصتها التي تقع في غرب خليج المكسيك وتأمين منصات الحفر القريبة. وقالت شركة Occidental Petroleum Corp، وشركات أخرى تعمل في نفس المنطقة، إنها بدأت أيضًا في تنفيذ إجراءات الاستعداد للعاصفة.

ووفقًا للتقارير، تحركت “بيتا” على بعد حوالي 245 ميلاً (395 كم) جنوب “تشارلز  ليكز” بولاية لويزيانا، بسرعة 60 ميل في الساعة بعد ظهر اليوم. وحذر المركز الوطني (NHC) من هطول ما يصل إلى 10 بوصات (25 سم) من الأمطار على طول الساحل الشمالي الغربي للخليج. كما أشار إلى أنه في حال وصول “بيتا” إلى إعصار، ستزداد سرعة الرياح عن 74 ميلاً في الساعة بمقياس “سافير-سيمبسون”، لتكون بذلك ثالث إعصار يضرب خليج المكسيك في أقل من شهر بعد “سالي” الذي ضرب ولاية ألاباما الأربعاء الماضي، بسرعة رياح 105 ميل في الساعة (170 كم / ساعة) و”لورا” الذي ضرب جنوب غرب لويزيانا بسرعة 150 ميلا في الساعة.

قالت وزارة الداخلية الأمريكية إن تلك الأزمة التي بدأت مع إعصار “سالي” قد تسببت في تعطيل انتاج نحو 323 ألف برميل من النفط و 339 مليون قدم مكعب من إنتاج الغاز الطبيعي، حيث يمثل إنتاج النفط البحري في خليج المكسيك الأمريكي 17٪ من إنتاج النفط الخام الأمريكي و 5٪ من إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.

للاطلاع على الرابط الأصلي إضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين