أخبار أميركاحوادث

شرطة كاليفورنيا تبحث عن سيدة سعلت عمدًا في وجه طفل رضيع

قالت الشرطة في ولاية إنها تبحث عن سيدة ستينية سعلت عمدًا في وجه طفل داخل أحد المتاجر بمدينة .

ووثقت كاميرا المراقبة في المتجر الواقعة الغريبة التي أقدمت عليها السيدة، والتي بررت فعلتها وقتها بعدم التزام والدة الطفل بالمسافة الآمنة التي تحددها إرشادات ، لكن يعتقد بأن وراء الحادث دوافع ، خاصة وأن والدة الطفل تنتمي لأصول أمريكية لاتينية.

وحصلت الشرطة على تفريغ كاميرات المراقبة، التي أظهرت السيدة الستينية وهي تقف في الطابور بالمتجر أمام امرأة أخرى كانت تدفع عربة أطفال مع طفلها الرضيع الذي يبلغ من العمر عامًا واحدًا فقط، وفجأة توجهت السيدة ناحية عربة الطفل الرضيع وعطست في وجهه عمدًا.

ووفق وكالة “سبوتنيك” قالت والدة الرضيع، للشرطة إن الحادث وقع يوم الجمعة الماضي، حينما اصطحبت طفلها البالغ من العمر عامًا واحدًا، بعربته رفقة جدته إلى متجر لبيع المثلجات في مدينة سان خوسيه، حيث قامت امرأة بيضاء بفعلتها متهمة إياها بأنها لم تلتزم بالتباعد الاجتماعي.

وأكدت مورا أن هذه السيدة أبدت غضبها خلال وقوفها في طابور الدفع، قائلة إنها كانت قريبة جدًا منها. وأضافت: “حصل الأمر بسرعة شديدة، وشعرت بصدمة، فقد اقتربت كثيرًا وخلعت كمامتها بسرعة، وسعلت أكثر من مرة وبشدة مباشرة بوجه طفلي”.

وتابعت: “فعلت ذلك عمدا. لم تسعل عن طريق الصدفة. لا، لقد تعمدت السعال بوجه ابني”، مؤكدة أن طفلها “صدم” بالحادث، وأصيب بحمى طفيفة عقبه، لكن حالته تحسنت لاحقًا.

ورجحت والدة الطفل أن الحادثة تمت بدوافع عنصرية، كونها تنتمي لأصول لاتينية، وقالت: “أعتقد أن هذه المرأة قد تكون عنصرية، لأنها بدأت بمضايقي أنا وعائلتي بعد أن سمعت أنني أتحدث الإسبانية إلى جدتي، لقد كانت قريبة جدًا من الناس الذين أمامها، وكانوا أيضًا من البيض ولم تقل لهم أي شيء، لم تكن لديها مشكلة مع ذلك”.

من جانبها تواصل الشرطة التحقيق في الحادث، حيث قامت بنشر الفيديو على وسائل السوشيال ميديا بهدف طلب المساعدة للتعرف على هوية السيدة مرتكبة الحادث.

ووصفت الشرطة المشتبه بها بأنها سيدة بيضاء في الستينيات من عمرها، ذات بنية متوسطة. وكانت ساعة وقوع الحادثة، ترتدي عصبة رمادية ونظارات وقميص بأكمام طويلة ومقلم باللون الرمادي، مع بنطال أبيض وحذاء تنس.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: